قال راينهارد جريندل، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، في مقابلة نشرت اليوم السبت أنه قد يتعايش مع فكرة زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 48 فريقا طالما لن تزيد عدد مباريات البطولة.

وأوضح جريندل لصحيفة "فرانكفورتر الجمين زيتونج" اليوم أن الاتحاد الألماني لكرة القدم لديه تحفظات بشأن مقترح زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى أكثر من 32 فريقا بدءا من نسخة 2026، ولكن هناك ضغوط من الاتحادات القارية خارج أوروبا لزيادة عدد الفرق.

ومن المقرر أن يناقش الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مقترح زيادة عدد المنتخبات بين 40 و48 فريقا خلال اجتماعه يومي التاسع والعاشر من يناير المقبل ، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم اتخاذ القرار النهائي في هذا الصدد خلال ذلك الاجتماع أم لا.

وأكد السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا أن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم إلى 48 منتخبا لن يتطلب زيادة في عدد المباريات التي يخوضها كل فريق، مشيرا إلى أن المنتخب الذي سيخوض المباراة النهائية في هذه الحالة لن يخوض أكثر من سبع مباريات مثلما هو الحال حاليا،رغم وجود 32 فريقا فقط في النهائيات.

ودافع إنفانتينو ، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده اليوم السبت في يوكوهاما قبل نهائي بطولة العالم للأندية غدا ، عن اقتراحه بزيادة عدد المنتخبات في نهائيات كأس العالم إلى 48 منتخبا.

وقال إنفانتينو : "زيادة عدد المنتخبات في نهائيات كأس العالم إلى 48 منتخبا لن يتطلب خوض مزيد من المباريات. كل فريق سيصل إلى النهائي ، سيخوض سبع مباريات على الأكثر ، مثلما هو الوضع حاليا. كما لن تحتاج البطولة لفترة زمنية أكبر حيث ستقام فعالياتها في غضون 32 يوما مثلما هو الآن ، ولن تحتاج لعدد أكبر من الاستادات بل إلى 12 استادا مثلما هو الوضع حاليا".

وأشار جريندل إلى أنه قد يفضل هذا النموذج لأنه نظرا" لوضعنا في التصنيف العالمي فإننا بالتأكيد سنكون من بين الفرق الـ16 المصنفة للمونديال، كما أن البطولة ستقام بنفس الأجندة التي تقام بها حاليا".

وشدد "ينبغي ألا يكون هناك أكثر من سبع مباريات لأي فريق".

وتحدث جريندل عن "ضغوط قوية من الاتحادات القارية خارج أوروبا لزيادة عدد الفرق"، وحذر من أن أوروبا ربما لا تحصل على 13 مقعدا في البطولة إذا استمر المونديال على ما هو عليه بمشاركة 32 فريقا.