صرح مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك أن إبراهيم صلاح لاعب وسط الفريق جدد تعاقده، وطالب باسم مرسي ومحمود عبدالرحيم "جنش" بالأمر ذاته وبدون إملاء شروط على النادي.

ويعمل الزمالك خلال الفترة الحالية على تجديد عقود بعض اللاعبين في صفوف الفريق، ويعد أبرزهم الحارس البديل جنش، والمهاجم الأول بالفريق باسم مرسي، حيث أن عقد الثنائي سينتهي في يونيو 2017.

وقال مرتضى في تصريحاته بإذاعة الشباب والرياضة :"إبراهيم صلاح جدد تعاقده لمدة 3 سنوات مع الفريق بعد جلسة ناجحة معه، وقمنا بترضية اللاعب بالمقابل المادي المناسب بالنسبة له، لأنه من اللاعبين الرجال."

ويردد البعض أخبار عديدة حول طلبات باسم مرسي وجنش من أجل تجديد التعاقد، في حين تشير بعض التقارير أن الأول يرغب في الخروج لمدة عام على سبيل الإعارة، وطلب الثاني المساواة مع الحارس الأول أحمد الشناوي.

وتابع مرتضى :"انتظر حضور الثنائي - باسم وجنش - من أجل التوقيع على العقود الجديدة وبدون أي شروط، وإن لم يحضر الثنائي للنادي فلن نجري وراء أحد ومن يريد الاستمرار مع الفريق نرحب به."

وانتقل للحديث عن ايمانويل مايوكا، حيث أوضح أن وكيل أعماله سيصل القاهرة غدا لفسخ تعاقده مع الفريق بالتراضي، بعد ظهور بمستوى غير جيد خلال الفترة الماضية.

وشدد على أن مايوكا مهاجم متميز وتم إهماله خلال الفترة الماضية موضحًا أنه كان هداف أفريقيا لكن الأجواء لم تكن ملائمة له في القلعة البيضاء موضحًا أنه يتمنى إنهاء هذا الملف بصورة ترضي الجميع.