يحل الأهلي مساء اليوم الأحد ضيفا على ملعب برج العرب لملاقاة المصري في الجولة السادسة عشر للدوري الممتاز.

ويسعى الأهلي الذي يتصدر مسابقة الدوري برصيد 39 نقطة، لاستعادة توازنه بعد التعادل أمام انبي بدون أهداف في الجولة الماضية، بعد 7 انتصارات متتالة.

لكن الفريق سيصطدم بقوة منافسه الذي حقق رقما قياسيا باعتباره الوحيد في المسابقة الذي حقق 6 انتصارات متتالية في مبارياته الأخيرة، حيث يحتل الفريق المركز الثالث في جدول الترتيب بفارق 8 نقاط عن الأهلي المتصدر.

وإن كان الفريقان يتميزان بقوة خط هجومهما حيث سجل كل منهما 25 هدفا في المباريات الأخيرة، إلا أن هناك فارقا كبيرا في خطوط دفاع كل منهما، فالأهلي لم تهتز شباكه سوى 3 مرات فقط خلال 15 مباراة لعبها، فيما تلقت شباك المصري في نفس عدد المباريات 14 هدفا.

وبات الأهلي الفريق الوحيد - بجانب الزمالك - الذي لم يتعرض للخسارة هذا الموسم، في الوقت الذي خسر المصري 4 مباريات أمام طلائع الجيش ومصر المقاصة وانبي والزمالك.

ولم يخسر الأهلي طوال 18 مباراة في الدوري (15 مباراة الموسم الحالي، و3 مباريات الموسم الماضي)، علما بأن آخر هزيمة تعرض لها الفريق كانت من المصري (2-3) في لقاء مؤجل من الجولة 24 الموسم الماضي أقيم في 13 يونيو الماضي.

وتعد المباراة بمثابة البروفة الأخيرة للأهلي قبل ملاقاة الزمالك 29 ديسمبر، في حال عدم تأجيل المباراة.

ويسعى حسام البدري المدير الفني للأهلي لتحقيق الفوز، في ظل الغيابات التي يعاني منها الفريق، حيث يفقد أحمد حجازي وعمرو السولية للإصابة، في حين يتم تجهيز قائد الفريق حسام غالي الغائب منذ فترة طويلة عن الملاعب للدفع به في جزء من المباراة وفقا لرؤية الجهاز الفني، خاصة بعد تعافيه مؤخرا.

في المقابل يسعى حسام حسن المدير الفني للمصري لتكرار فوزه على الأهلي ومواصلة مشواره الناجح في الدوري والذي يهدف لاحتلال احد المراكز الأولى وضمان مقعده في المربع الذهبي . 

واستدعى مدرب المصري الثنائي محمد ماجد "أونش" وإسلام صلاح، لمعسكر الفريق، المقام في منطقة برج العرب بالإسكندرية، استعداداً لخوض لقاء الأهلي بعد أن تم استبعادهما مؤخرا لاسباب فنية.

يدير اللقاء تحكيميا جهاد جريشة.