يتوجه المشجعون اليابانيون إلى ملعب يوكوهاما الدولي لحضور نهائي مونديال الأندية بين ريال مدريد الإسباني وكاشيما أنتلرز الياباني اليوم الأحد بمشاعر متضاربة، ففي الوقت الذي يتمنى فيه البعض أن يحقق الفريق المحلي إنجازا للكرة اليابانية، لا يستطيع إخفاء عشقه للميريجي ورغبته في أن ينتصر هو الآخر.

فأكد يوتا، وهو طالب يبلغ 20 عاما، أن "الريال سيفوز 4-0" معترفا بأنه من مشجعي النادي الإسباني.

وبالرغم من ذلك اعترف هو وصديقه هيروشي بأنهما لن يحزنا إذا فاز كاشيما لما يمثله هذا الفوز من أهمية لكرة القدم اليابانية.

فيما أشارت مجموعة من المشجعين للفريق الياباني تترأسها كيكو وهي مشجعة لكاشيما تبلغ من العمر 60 عاما إلى "فوز كاشيما 2-0".

ولم تبد كيكو متفائلة مثل باقي أصدقائها حيث تعتقد أنه إذا فاز كاشيما فسيأتي هذا الانتصار عقب التعادل ثم اللجوء لركلات الجزاء الحاسمة.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس بيع جميع تذاكر الدخول المتاحة لنهائي البطولة الذي سيسعي فيه الملكي للفوز بلقبه الثاني أمام الفريق الياباني الذي استطاع بلوغ النهائي في أول مشاركة له بالبطولة، وأصبح أول فريق ياباني يخوض نهائي مونديال الأندية.