أكد مدرب ريال مدريد، الفرنسي ين الدين زيدان، أن فريقه كان "على استعداد للمعاناة" في نهائي كأس العالم للأندية، والتي فاز فيها على مضيفه كاشيما انتلرز الياباني (4-2) في الوقت الإضافي.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء باستاد يوكوهاما الدولي (جنوب طوكيو) "كنا على استعداد للمعاناة، وكنا نعلم أن اللقاء سيكون بهذا الشكل"، وذكر أن اللاعبين اليابانيين "ركضوا كثيرا في أرض الملعب، وهاجمونا".

وأشار إلى أن "الفريقين بمقدورهما أن يلعبا لمدة 30 أو 35 دقيقة فقط" بهذه القوة "و"ليس 90 دقيقة".

كما ذكر أنه دفع بإيسكو ليغير من سير المباراة بعد تعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

وأضاف "عندما نكون إيجابيين على المرمى، ونعرف ما يمكننا تحقيقه، نتمكن من الحصول عليه، لأننا فريق لديه الكثير من المواهب".

وأكد زيدان أن "هناك بعض اللاعبين يصلحون للعب في الدوري الإسباني، لأن مستواهم مرتفع للغاية"، في إشارة إلى لاعبي الفريق الياباني، وذلك في رده على أسئلة بعض وسائل الإعلام اليابانية حول مدى امكانية لعب أحد لاعبي كاشيما للنادي الملكي.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتوج بها ريال مدريد بلقب مونديال الأندية، بعد فوزه بنسخة عام 2014 بالمغرب على حساب سان لورنزو الأرجنتيني بهدفين نظيفين.

وتمكن الميرينجي اليوم من الفوز على الفريق الياباني بأربعة أهداف لاثنين، حيث افتتح بنزيمة الأهداف، وسجل النجم البرتغالي رونالدو هاتريك في المباراة، ليحسم الفوز لصالح فريقه وليحصد جائزة أفضل لاعب في البطولة.