ستعود دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة مونديال الأندية العام المقبل وذلك بعدما احتضنته اليابان آخر عامين شهدا سيطرة الأندية الإسبانية متمثله في قطبيها برشلونة وريال مدريد بطلي 2015 و2016 على الترتيب.

وعلى ملعب "يوكوهاما الدولي" الذي احتضن المباراة النهائية بين صاحب الأرض كاشيما إنتلرز وريال مدريد والتي انتهت بفوز ماراثوني للفريق الملكي بأربعة أهداف مقابل إثنين، تم كشف النقاب عن مقر البطولة خلال العامين القادمين، 2017 و2018 ، في دولة الإمارات التي سبق وأن استضافت نسختي 2009 و2010.

وأشار كوزو تاشيما، رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم، "ستقام بطولة مونديال الأندية التي تستمتع بها جماهير الكرة عبر أنحاء العالم في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العامين المقبلين. حيث أنها لم تنظم هذه البطولة منذ سبع سنوات وأنا متيقن من أن أن الجماهير الإماراتية تنتظر عودتها بشغف".

وقبل لحظات من إنطلاق المباراة النهائية اليوم، رحب تاشيما والأمين العام المساعد للاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، زفونيمير بوبان، ورئيس المسابقات بالفيفا، كولين سميث، بالمدعوين من اللجنة المنظمة الإماراتية للبطولة المقبلة.

وقام تاشيما بتسليم قميص تذكاري لمدير بطولة عام 2017 ، عارف العواني، كرمز لتسليم الراية للبلد العربي.

وشهدت النسختين المقامتين في الإمارات تتويج كل من برشلونة الإسباني على سان لورينزو الأرجنتيني بهدفين لواحد في 2009 ، بينما صعد إنتر ميلانو الإيطالي لمنصات التتويج في العام التالي على حساب مازيمبي الكونغولي بثلاثية نظيفة.