كشف مسؤولو الشركة الانجليزية "DNA FIT"الخاصة بتحاليل البصمة الوراثية على أن مصر اصبحت رائدة في استخدام المنهج العلمي في الرياضة.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد كشف عن شراكته مع الشركة الانجليزية بشأن تطبيق استخدام البصمة الوراثية على لاعبي المنتخب. (طالع التفاصيل من هنا).

وتحدث ايفي لازارو رئيس الشركة الانجليزية "الاتحاد المصري سيكون رائدا في دخول هذا المجال".

وتابع "مصر اصبحت أول من يطبق المنهج العلمي في الرياضة بشكل رسمي على مستوى العالم، حيث سبق ان قامت بعض الأندية بعمل تحاليل للاعبين معينين فقط وليس على مستوى الفرق أو المنتخبات".

 وتابع "مصر ستصبح كمحطة انطلاق لقطار التقدم في استخدام العلم العلاجي  في انشطة الرياضة ومن خلال تطبيقه في مصر ثم افريقيا".

وأشار مصطفي علي رئيس شركة"DNA FIT  مصر "تم تطبيق البرنامج في الخارج علي عدد 100 لاعب لمدة 8 اسابيع".

واختتم تصريحاته قائلا "بعد الـ8 اسابيع تم ملاحظة الاداء البدني من خلال تحاليل العينات الخاصة بهؤلاء اللاعبين، في بداية البحث وعند انتهاء المدة وجاءت النتيجة تحسن المستوي البدني للاعبين بمعدل ثلاث اضعاف المعدل الطبيعي".