يرى مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك أن من مصلحة فريقه خوض القمة في موعدها دون اي تأجيل، بينما ابدى محمد عبدالوهاب عضو مجلس الأهلي تعجبه من الحديث عن التأجيل. 

وشهدت الفترة الماضية قد شهدت جدلا بشأن موعد مباراة القمة، حيث طالب الجهاز الفني لمنتخب مصر بتأجيل المباراة بسبب الاستعدادات لأمم افريقيا.

ومن المقرر أن يبدأ المنتخب معسكره بعد نهاية الدور الأول لخوض منافسات امم افريقيا 2017 بالجابون منتصف يناير المقبل.

واعلنت لجنة المسابقات في وقت سابق عن عدم تأجيل مباراة القمة واقامتها بموعدها يوم 29 ديسمبر الجاري.

وأشار منصور في تصريحات لقناة "On Sport" "ابلغت هاني ابوريدة بأنني لا امانع اي أمر يخص القمة سواء اقيمت بموعدها او تم تأجيلها، في بتروسبورت او برج العرب، بتحكيم مصري او اجنبي، لا مشكلة".

وواصل "لا مشاكل فيما يخص الاجهاد، لكن هناك وجهة نظر بأن المباراة قد تشهد مشكلة بين اللاعبين وبالتالي تحدث أزمة في المنتخب قبل امم افريقيا، حتى مع قدوم المحترفين وكل منهم له انتماءه الخاص".

وأكد "فيما يخص مصلحة منتخب مصر فكوبر هو الاجدر بأن يتحدث عن الأمر، لا امانع التأجيل للمصلحة العامة لكن بالنسبة لي ولنادي الزمالك فمصلحتنا أن تقام المباراة في موعدها ونحن في اجهز حالة فنية".

وعلى جانب أخر تحدث محمد عبدالوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي لـ"On Sport" "لماذا التأجيل من الاساس، الكل يعلم بضغط المباريات في الجدول منذ بداية الموسم".

وأشار عضو الأهلي قائلا "هناك توقفات اخرى قادمة بسبب كأس العالم، ضغط المباريات سوف يستمر، لجنة المسابقات وضعت الجدول وكانت على علم بهذا وهناك مدير فني للاتحاد الجدول وضع تحت اعينه".

واختتم تصريحاته "لا يوجد اي قرار من الاهلي بشأن الترحيب بتأجيل القمة، والامر في النهاية خاص بالجهاز الفني بقيادة حسام البدري، ولم يتحدث أحد عن هذا الأمر".