كشف خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة عن احلامه للرياضة المصرية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص في عام 2017، حيث تمنى أن تشهد بداية قوية وموفقة وان يكون عام ملئ بالخير والنجاح للشباب المصري.

ونرصد لكم أحلام وزير الشباب والرياضة الـ6 كما جاء بحسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على النحو التالي:

- بداية السنة وفى يناير تحديداً مصر كلها بإذن الله وراء منتخبها فى كرة القدم فى الجابون فى كأس الأمم الأفريقية ووراء منتخبها فى كرة اليد فى فرنسا فى كأس العالم ونستعد من الآن فى وزارة الشباب والرياضة لتوفير بعض الأماكن فى مراكز الشباب والأندية والساحات للمشاهدة الجماعية المجانية، وحلم الفوز وتحقيق الانتصارات الكبيرة فى هاتين البطولتين العالميتين واسعاد الشعب المصرى فى هذه الظروف الاقتصادية الصعبة يراودنا جميعاً.

- كيان رياضى جديد يتم إنشاؤه هذه الأيام برأس مال يزيد عن 250 مليون جنيه ويهدف للوصول إلى مليار جنيه خلال 3 سنوات من خارج الموازنة العامة للدولة لرعاية مجموعة من الاتحادات المصرية والأبطال المصريين مثل التايكوندو والجودو والمصارعة والملاكمة ورفع الأثقال والكاراتيه والسلاح والرماية من خلال خطة علمية محكمة ولرفع الأعباء عن كاهل الدولة وتحقيق استقلال الهيئات الرياضية بشكل واقعى وتوفير المناخ المناسب لأبطال مصر الرياضيين للمنافسة فى المحافل الدولية الكبرى، حلم إنشاء هذا الكيان ووجوده على أرض الواقع وتطويره وتنميته حلم يراود المنشغلون بالشأن الرياضى منذ فترة طويلة وبعون الله يصبح حقيقة فى أوائل عام 2017.

- قانون جديد للرياضة المصرية انتظره الوسط الرياضى منذ فترة طويلة يعطى كافة الصلاحيات للجميعات العمومية للهيئات الرياضية فى إدارة مؤسساتها ويمنح كافة الإمكانات للاستثمار الخاص فى البنية الأساسية الرياضية وإدارتها ويجعل اللجوء للتحكيم الرياضى والمحكمة الرياضية الدولية أحد وسائل التقاضى بين الأطراف فى المنازعات الرياضية ويتماشى مع مقتضيات العصر ويتوافق مع المعايير والمواثيق الدولية طبقاً للمادة 84 من الدستور المصرى ويفسح المجال مباشرة لإجراء الانتخابات فى الهيئات الرياضية، حلم إقرار قانون جديد للرياضة المصرية على وشك أن يكون حقيقة فى الربع الأول من عام 2017.

- عودة الجماهير المصرية لمباريات الدورى العام لكرة القدم بعد النجاح الكبير للتواجد الجماهيرى فى المباريات الدولية وآخرها المشهد الخيالى الرائع فى مباراة مصر وغانا فى تصفيات كأس العالم أصبحت وشيكة . وبعون الله سيكون عام 2017 هو عام تحقيق حلم عودة الجماهير المصرية إلى جميع الملاعب فى جميع المباريات.

- نجاح وروعة تنظيم مصر لكأس العالم للكرة الطائرة تحت 23 سنة وتنظيم مصر لكأس العالم لكرة السلة تحت 19 سنة الصيف القادم فى الصالة الكبرى باستاد القاهرة والحضور الجماهيرى الكبير لمؤازرة شباب مصر . وبداية إنشاء الصالات الجديدة لاستضافة كأس العالم للكبار لكرة اليد عام 2021 ونجاح تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى التى يشاهدها العالم كله فى جميع القارات وفى جميع اللعبات حلم نتمنى أن يتحقق بعون الله عام 2017.

- وصول منتخبنا الوطنى لكرة القدم لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 واللعب مع الكبار فى أكبر مسابقة رياضية كروية عالمية حلم كل الشعب المصرى الذى ينتظره منذ عام 1990 وندعو الله أن يتحقق هذا الحلم الجميل فى شهر سبتمبر 2017 فى استاد برج العرب فى مباراة مصر وأوغندا والذى نتمنى أن تنطبق عليه وعلى جميع أحلامنا لعام 2017 أبيات شاعرنا العظيم عزيز أباظة عن السد العالى والتى بدأها بقوله:

كان حلماً فخاطراً فاحتمالاً ... ثم أضحى حقيقة لا خيالاً
عمل من روائع العقل جئناه ... بعلم ولم نجئه ارتجالاً