هاجم مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك اللواء خالد عبدالعال مدير امن القاهرة بسبب التعنت في الموافقة على حضور 1000 فرد لمباراة القمة، متعجبا من عدم قدرته على تأمين هذا العدد القليل.

وشهد الاجتماع الأمني الخاص بمباراة الزمالك والاهلي بملعب بتروسبورت بالجولة الـ17 لمسابقة الدوري الموافقة على حضور 50 فرد من كل نادي بجانب اعضاء اتحاد الكرة و100 فرد من منظمي المباراة.

وصرح مرتضى منصور لوسائل الإعلام في الايام السابقة الى رغبته في زيادة عدد الحضور ليصبح 1000 فرد حتى لا تقام المباراة بدون روح في المدرجات، على أن يقتصر الحضور فقط على اعضاء الجمعية العمومية لكل نادي.

وأشار منصور في تصريحات لقناة "اون سبورت" "مدير امن القاهرة لا يريد أن تلعب المباراة، يتعنت في طبع الاختام على الدعاوي الخاصة بحضور الجماهير للمباراة، الأمن فقط يؤمن ولا ينظم المباريات".

وتابع مهاجما مدير الأمن "اذا كان لا يستطيع تأمين 1000 مشجع في ملعب سعته 30000 مشجع يجب أن يترك منصبه، قمت باستئذان وزير الشباب والرياضة ورئيس اتحاد الكرة والنادي الأهلي على زيادة أعداد الحضور".

وواصل "اريد حضور 300 فرد من الزمالك ونفس العدد للأهلي بجانب منظمي الشركة الراعية واعضاء المجلس هنا وهناك، الامر لن يتعدى الـ1000 فرد، لا ادري لماذا التعنت، 6 ساعات مجتمع مع مسؤولي الزمالك ولا يريد الموافقة".
 
واختتم تصريحاته قائلا "يجب أن يتم طباعة الدعوات من الداخلية ووزارة الشباب ونادي الزمالك، يجب أن نسير وفقا للنظام حتى لا يتم السماح لأي فرد دخول المباراة بدعوات غير مختومة بشكل رسمي".