أصدر مجلس إدارة الأهلي بيانا رسميا للرد على التصريحات التي أدلى بها مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك بشأن زيادة الحضور الجماهيري في مباراة القمة المقبلة.

ويلعب الزمالك أمام الأهلي غدا الخميس مباراة ختام الدور الأول على استاد بتروسبوت بدون حضور جماهيري وفقا للنظام المعمول به في البطولات المحلية مؤخرا.

وصرح مرتضى منصور مؤخرا أنه قد حصل على موافقة أمنية للسماح بزيادة عدد الحاضرين في المباراة إلى 1000 فرد من أعضاء الجمعية العمومية للأهلي والزمالك. (طالع التفاصيل)

وأخلى الأهلي مسئوليته تماما من عواقب التصريحات التي تخرج من بعض المسئولين، قائلا أن هذا الأمر قد يتسبب في كارثة جماهيرية جديدة بسبب التكدس من أجل حضور المباراة.

جاء نص البيان كالتالي:

الأهلي يؤكد احترامه لجماهيره ويرفض العشوائية حرصًا على سلامة الجميع

يؤكد مجلس إدارة النادي الأهلي التزامه واحترامه لما تم الاتفاق عليه في الاجتماعين الرسميين اللذين انعقد أولهما يوم 25 ديسمبر في مقر اتحاد كرة القدم، بحضور ممثلي الأهلي والزمالك واتحاد الكرة، حيث تم الاتفاق في ذلك الاجتماع التنسيقي على إقامة مباراة القمة بدون جماهير، والسماح بحضور 50 شخصًا فقط لكل نادٍ، وكان الاجتماع الثاني يوم 26 ديسمبر في مديرية أمن القاهرة، بحضور جميع القيادات الأمنية، وممثلي اتحاد الكرة والأهلي والزمالك، وتم التأكيد فيه على ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع التنسيقي.

وحتى هذه اللحظة لم يتلق النادي الأهلي رسميا، سواء من اتحاد الكرة، أو وزارة الداخلية ما يفيد تغيير ما تم الاتفاق عليه في هذين الاجتماعين، وبالتالى لا يزال الأهلى يعتبر الاتفاق الرسمي ما زال ساريًا؛ احتراما لكل الأطراف الموقعة عليه، ولن يعتد الأهلي بأي تصريحات تلفزيونية تخالف ذلك الاتفاق، أو زيادة الأعداد المسموح لها بدخول الاستاد.

ويعرب الأهلي عن قلقه ومخاوفه من هذه الارتجالية والتعجل والتخبط في القرارات ،دون أي اتفاقات جماعية ومشاورات، أو حتى احترام لأي اتفاقات مسبقة؛ خشية أن تؤدي هذه البلبلة التليفزيونية والتصريحات غير المسئولة لتكدس الجماهير أمام أبواب استاد بتروسبورت أملًا في الدخول؛ مما يعني صدامًا جديدًا بينها والأمن، أو تكرارًا لمآسٍ وكوارث كروية لا يود أحد تكرارها، ولن يقبل الأهلي تحت أي ظروف أن يكون مشاركًا في صنعها.

والأهلي، وهو يشكر رجال الأمن لحرصهم على القيام بالتزاماتهم وواجباتهم ، لم يكن ليقبل عدد الخمسين شخصًا فقط، إلا من باب الحرص على سلامة الجميع، رغم حرص ورغبة مجلس إدارة النادي الأهلي على عودة الجماهير، وأن تصاحب جماهيره فريقها في كل المباريات.. ويؤكد الأهلي من جديد التزامه بالأرقام التي سبق الاتفاق عليها دون أي تجاوزات من أي طرف؛ حرصًا على سلامة الجميع، وخشية أي كوارث.. قد تهدد استمرار المسابقة كلها.