وصف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إدارة النادي الأهلي بالمرتبكة قبل أن يصدر النادي الأحمر بياناً جاء فيه أنه لم يصله أي خطابات رسمية تفيد بزيادة حضور الجماهير في مباراة القمة.

الزمالك يستضيف الأهلي مساء الخميس في ختام منافسات الدور الأول في بطولة الدوري المصري في لقاء يقام على استاد بترو سبورت في الجولة السابعة عشر.

مرتضى منصور قال في مقطع مرئي صدر عن نادي الزمالك :"أشكر وزير الداخلية ورئيس اتحاد الكرة على الموافقة على زيادة إجمالي الحضور للقمة إلى 300 مشجع للأهلي ومثلهم للزمالك بخلاف الإعلاميين وأعضاء اتحاد الكرة ومجالس إدارات الناديين".

رئيس الزمالك أكد على أنه حصل بالفعل على موافقة من وزير الداخلية ومساعديه ورئيس اتحاد الكرة على حضور هذه الأعداد، في الوقت الذي أعلن فيه النادي الأهلي عدم تلقيه أي خطابات رسمية تفيد بذلك.

مرتضى علق على موقف الأهلي قائلآً: "الأهلي مرتبك وأقدر موقفهم، لأنهم يعانون من ضغط كبير بسبب أحداث الألتراس المتلاحقة وقيامهم بسب أعضاء مجلس الإدارة ومحاولتهم اقتحام التدريب".

وأضاف مرتضى منصور قائلاً: "الأهلي في البداية طلب من وزير الداخلية الموافقة على منحه 300 دعوة ثم عاد وطلب 50 فقط، وهذا ما يوضح حالة الارتباك التي يعيشها النادي".

رئيس نادي الزمالك أنهى تصريحاته بتحذير صريح جاء فيه: "على أي شخص لا يحمل الدعوة المختومة من مباحث أموال العامة ونادي الزمالك والمديرية أن يتحمل مسئولية نفسه لو اقترب على مسافة 3 كيلو متر من الاستاد، وأي شخص سيقوم بتزوير الدعوة سيحاكم في محكمة الجنايات، وسيكون الحضور فقط لأعضاء الجمعية العمومية ببطاقة النادي ودعوة الحضور".