صرح صالح جمعة لاعب الأهلي أنه فكر في الرحيل عن الفريق خلال فترة المدير الفني الهولندي مارتن يول، وخاصة بعد إصابة عبدالله السعيد وعدم مشاركته كبديل له، كما أكد أنه رفض عروض خارجية مؤخرا.

وعاني صالح جمعة خلال الموسم الماضي من عدم المشاركة في المباريات تحت إدارة المدير الفني الهولندي مارتن يول.

وقال جمعة في تصريحاته لقناة "DMC sports" الفضائية :"طلبت الرحيل عن الأهلي بعدما أصيب عبدالله السعيد في الموسم الماضي، وصرح مارتن يول بأنه لا يوجد بديل قادر على القيام بدوره داخل الفريق."

وتابع :"عقدت جلسة مع مدير الكرة وطلبت منه الرحيل عن النادي من أجل الحصول على فرصة للمشاركة لكنه طالبني بالصبر وانتظار الحصول على فرصة للمشاركة واثبات الذات."

كما أوضح أنه حصل على عروض عديدة للاحتراف خلال الفترة الماضية، قائلا :"الوحدة السعودي طلب استعارتي لكن الأهلي رفض وأعلن ذلك، إضافة إلى ناسيونال ماديرا الذي عرض علي العودة ولكني رفضت."

وأضاف :"تحدثت مع الأهلي عقب نهاية الموسم الماضي في إمكانية الاحتراف لكن الأهلي رفض، ثم عاد من جديد ورفض العرض السعودي، ولذلك قررت الاستمرار لنهاية الموسم مع الفريق أملا في فرصة أكبر."

وقال جمعة أنه دائم الحديث مع محمد أبو تريكة لاعب الأهلي السابق، الذي يقدم له الدعم بشكل مستمر :"نصحني كثيرا وطالبني بالصبر ودائما ما كان يدعمني خلال الفترات الماضية التي لم تشهد المشاركة في المباريات."