وضع بدء سوق الانتقالات الشتوية برشلونة أمام معضلة قديمة تتعلق بالظهير الأيمن أليكس فيدال، الذي لا يعتمد عليه المدرب لويس إنريكي ولكن النادي الكتالوني يرفض رحيله دون التوصل لعرض مجز اقتصاديا يعوض بقدر ما مبلغ الـ14 مليون يورو التي سبق وأن دفعها مقابل شرائه من فالنسيا.

وذكرت صحيفة (آس) الإسبانية أن فيدال يبدو أنه مستعد، نظرا لافتقاره لثقة المدرب، لقبول عروض تصل له من الخارج، والتي يقول النادي الكتالوني أنه لا يعرف عنها شيئا.

وجاء أحد هذه العروض من جالاتا سراي التركي، الذي تحدث مع ممثل اللاعب عن إمكانية الحصول على خدماته معارا.

وأوضح النادي التركي منذ البداية أن وضعه المالي لا يسمح له بتحمل نفقات صفقة الانتقال التي قد يطلبها برشلونة.

أما البرسا فمازال ينتظر فرصة لتعزيز الفريق بوصول ظهير أيمن، ويعد الكرواتي داريو سرنا هو المرشح الأوفر حظا بالنسبة للجهاز الفني للنادي، إلا أن اللاعب بصفوف شاختار دونيتسك لم يقرر بعد بشأن رحيله.

وتشير الصحيفة إلى أن برشلونة يفتقر للسيولة المالية اللازمة لتحمل نفقات الصفقة، وينتظر المقابل المادي لبيع فيدال ليتمكن من تقديم عرض أفضل.