تسلمت نيابة الدقي صباح اليوم الأربعاء تقريراً من شركة الإتصالات المسؤولة عن الكشف عن رقم الهاتف المرسل منه تهديدات بالقتل لأحمد حسن لاعب منتخب مصر السابق.

وأكدت الشركة في تقريرها على أن الرقم المرسل منه تهديدات القتل لحسن يخص مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، مما دفع النيابة للتقدم بمذكرة لطلب رفع الحصانة عن الأخير.

واستمعت النيابة لأقوال أحمد حسن لاعب الأهلي الزمالك السابق، وقائد المنتخب الوطني، حول اتهامه للنائب البرلماني مرتضي منصور، بتهديده عبر الهاتف بالقتل، عقب مطالبة الأخير بمستحقاته المتأخرة في نادي الزمالك.

وقال أحمد حسن أمام النيابة أنه تلقى طوال الفترة الماضية مكالمات هاتفية -من مجهول- تحوي تهديدات بالقتل، وأنه أكتشف أن وراء تلك التهديدات المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك، لوجود خلافات بينهما إثر مطالبته النادي بمستحقاته المتأخرة عن الفترة التي مثل النادي بها.

كان أحمد حسن قد أصدر بيانا منذ عدة أيام جاء فيه أنه يطالب البرلمان برفع الحصانة عن النائب مرتضي منصور تمهيدًا لسؤاله أمام النيابة، وأن بُطئ رفع الحصانة لمجرد السؤال، يُعد مُخالفًا لعقيدة البرلمان المصري، والذي عهِدناه مُنصفًا وعادلًا.

وأضاف البان أن اللاعب تقدم ببلاغ رسمي للنيابة العامة، ضد أحد الأرقام الذي أرسلت منه رسائل تهديد وتوعد بالإيذاء، رغبة في الحصول على حقه في دولة القانون، وذلك بعدما أثبتت النيابة العامة أن الرقم الذي أرسلت منه رسائل التهديد يعود إلى المحامي مرتضى منصور، عضو مجلس النواب.

وطالب "حسن" المجلس بضرورة رفع الحصانة عن عضو البرلمان لاستكمال التحقيقات معه في تهديد مواطن مصري بهدف ترسيخ دولة القانون التي نسعى إليها جميعًا.