يضغط مسؤولو نادي مصر المقاصة بقوة من أجل ضم الغاني جون أنتوي مهاجم النادي الأهلي بصورة مجانية خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، عن طريق استغلال حاجة الفريق الأحمر لضم المدافع أحمد سامي من الفريق الفيومي.

المقاصة أعلن عن رغبته في التعاقد مع جون أنتوي -المتواجد في بلاده حالياً- على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، في الوقت الذي أظهر فيه الأهلي اهتماماً بالتعاقد مع أحمد سامي خلال الفترة المقبلة.

وكان سامي قد أعلن في تصريحات سابقة عن وجود مفاوضات بينه وبين أحد مسؤولي الأهلي -رفض الإعلان عن اسمه- قبل عدة شهور ماضية من أجل استطلاع رأيه بشأن الانتقال إلى القلعة الحمراء مستقبلاً.

وجاء فتح باب الاستبدال بقرار من مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ليعيد سامي إلى اهتمامات الأهلي من جديد في فترة الانتقالات الحالية، في ظل معاناة مدافعي الفريق الأحمر من إصابات عدة في الشهور الأخيرة.

وعلم يلا كورة بتجدد المفاوضات والمحادثات بين مسؤولي الأهلي وسامي في الأيام القليلة الماضية، من أجل ضم اللاعب في فترة الانتقالات الجارية، تزامناً مع رغبة المقاصة في التعاقد مع مهاجم الأحمر الغاني.

إلا أن المقاصة أبدى رغبة في التعاقد مع أنتوي بصورة مجانية، وهو ما جعله يضغط بهذه الورقة من أجل الحصول على ما يريد في ظل ضيق الوقت بفترة الانتقالات الجارية التي تنتهي بعد ثلاثة أسابيع تقريباً.

الأهلي يريد التخلص من أنتوي في الفترة الحالية من أجل استغلال المقعد الأفريقي الثالث في قائمته والتعاقد مع لاعب جديد -قد يكون شيميس بيكلي صانع ألعاب بتروجيت-، وهو ما يزيد من رغبة الأهلي في الاستغناء عن الغاني.

ويرفض مسؤولو الأهلي الاستغناء عن أنتوي بشكل مجاني نهائياً، وهو ما يدفع المسؤولين عن التعاقدات في المقاصة للمماطلة في إنهاء الصفقة حتى الاقتراب من موعد نهاية فترة الانتقالات.

ويعتقد مسؤولو المقاصة أنه مع اقتراب انتهاء فترة الانتقالات فإن الأهلي سيضطر للاستغناء المجاني عن أنتوي من أجل الوصول لهدفين آخرين، وهما ضم سامي وفتح المجال للتعاقد مع أفريقي آخر.

ويتطلع مسؤولو المقاصة للوصول إلى هدف التعاقد مع أنتوي مجاناً، في الوقت الذي سيظهر فيه تسهيل مادي لمهمة الأهلي في الحصول على توقيع سامي في الفترة المقبلة.