خاض الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو السبت مباراته رقم 382 مع فريقه ريال مدريد الذي لعب بين صفوفه للمرة الأولى في مثل هذا اليوم من عام 2007 ، مؤكدا في الوقت ذاته أن تخطي مواطنه روبرتو كارلوس "أمر مستحيل" لأنه "الأفضل في التاريخ".

ومنذ انضمامه لريال مدريد منذ عشر سنوات قادما من فلومينينزي البرازيلي، سجل الظهير الأيسر 26 هدفا، وأصبح ثالث أجنبي في تاريخ الفريق الملكي يشارك في أكبر عدد من المباريات الرسمية، بعد مواطنه روبرتو كارلوس (527 مباراة بين عامي 1996 و2007) والإسباني-الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو (396 بين عامي 1953 و1964).

وقال في هذا الصدد "شاركت في المباراة الأولى وكنت خائفا للغاية. كان عمري حينها 18 عاما، كنت أحمل على عاتقي اسم بلادي، وبمساعدة روبرتو كارلوس وكانافارو وبيبي، الأمور صارت أسهل".

وحول إمكانية تخطيه لروبرتو كارلوس، أكد أن الأمر "مستحيل لأنه الأفضل في التاريخ".

وعلق على هذا الأمر "سأحاول خوض مزيد من المباريات والسير خطوة بخطوة. لا أفكر كثيرا في المستقبل ولكني أفكر في الحاضر. أتمنى قضاء سنوات أكثر هنا".

وفي مباراة الريال التي اكتسح فيها ضيفه غرناطة بخماسية نظيفة في الجولة الـ17 من الليجا، سجل نجم الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثالث لفريقه برأسية (ق27) بعد تمريرة من البرازيلي مارسيلو الذي راوغ مدافع غرناطة بمهارة.

واختتم اللاعب الدولي تصريحاته "الأهم هو أن الفريق دخل لقاء اليوم أمام غرناطة بكثافة وباحترام المنافس. لعبنا كفريق على مستوى جميع الخطوط، وهذا هو الأهم