إنضم كوكي ريسوركسيون إلى قائمة اللاعبين الذين يواجهون خطر الإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء، وذلك عقب حصوله على إنذار في مواجهة إيبار أمس في الليجا.

وتضم قائمة لاعبي خط الوسط الذين يواجهون خطر الإيقاف بسبب تراكم البطاقات كلا من جابي فرناندز وساؤول نييجيز وكوكي ريسوركسيون، مع العلم بأن كلهم من العناصر الأساسية.

ويكتسب هذا الأمر بعدا مختلفا نظرا لأن أوجوستو فرناندز لا يزال في مرحلة التعافي من اصابة في الركبة، وفي ظل معاناة تياجو مينديش من آلام في المفاصل، ومع وجود الغاني توماس بارتي مع منتخب بلاده لخوض كأس الأمم الأفريقية.

ولن يعود أوجوستو إلا في شهر أبريل/نيسان على الأقل، فيما أن توماس بارتي سيعود الشهر المقبل تقريبا.

وكان المدير الفني للفريق، الأرجنتيني دييجو سيميوني ارتجل أمام إيبار باللعب بخوسيه ماريا خمينيز في خط الوسط على الرغم من كونه قلب دفاع.

وعلى الأطراف، يغيب البلجيكي يانيك كاراسكو للاصابة، بينما يواصل اليسيو تشيرشي اعداده البدني عقب مشاركته في 20 من الشهر الماضي أمام جويخويلو.

وعلى الأطراف تظهر خيارات أكبر لأتلتيكو في ظل وجود نيكولاس جايتان وخوانفران توريس وأنطوان جريزمان وأنخيل كوريا.