رحب محمد أبو تريكة نجم منتخب مصر والنادي الأهلي المعتزل بزيادة منتخبات كأس العالم إلى 48 فريق وبالتالي زيادة منتخبات أفريقيا المشاركة في المونديال إلى 9 بدلاً من 5.

أبو تريكة تواجد في اجتماع جياني انفانتينيو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم مع عدد من أساطير كرة القدم في كل القارات وكان من بينهم النجم المصري أحد أهم اللاعبين الأفارقة والعرب في الفترة الماضية قبل إعتزاله.

انفانتينو استمع لأراء نجوم كرة القدم المتواجدين في الاجتماع بشأن اقتراح زيادة منتخبات كأس العالم من 32 فريق إلى 48، وأدلى محمد أبو تريكة برأيه الذي كان مرحباً بتطبيق القرار الذي قد يتم تطبيقه في مونديال 2026.

تريكة قال في كلمته أمام رئيس الفيفا: "كرة القدم ليست مجرد لعبة، إنها الحياة والأمل، وزيادة عدد منتخبات أفريقيا من 5 إلى 9 وفقاً للاقتراح سيخلق دوافع جديدة لكل البلاد الأفريقية وخاصة الفقيرة منها".

نجم الأهلي المعتزل اعتبر الفكرة جيدة تستحق التجربة مشيراً إلى أنها ستكون إيجابية لكل منتخبات العالم وليس لمنتخبات أفريقيا فقط، وستجعل تصفيات المونديال أكثر حماساً وجماهيرية.

أبو تريكة كان قد تألق مع منتخب مصر في عصر حسن شحاته وبعد ذلك في تجربة برادلي لكنه لم يتأهل إلى نهائيات كأس العالم مع مصر مع الجيل الذهبي للفراعنة الذي حصد 3 بطولات متتالية لكأس أمم أفريقيا.

تريكة أردف قائلاً: "جورج وايا أفضل لاعب في العالم لم يشارك في المونديال مع ليبيريا، وكذلك ريان جيجز لم يظهر مع ويلز في المونديال، من يصدق ذلك؟، سيكون زيادة عدد المنتخبات فرصة للجميع من أجل المشاركة".

أبو تريكة أنهى كلمته بإحصائية هامة حيث قال: "منتخبات العالم حالياً 211 وإذا أشركنا 48 في المونديال ستكون هذه نسبة 23% فقط، وهي نسبة جيدة مقارنة بالبطولات القارية، حيث أن أمم أفريقيا يشارك فيها 30% من منتخبات القارة، وأمم أوروبا 44%، وكأس أسيا 52%، والكونكاكاف 34%".