أكد مصدر في مجلس إدارة نادي الزمالك على وجود أزمة جديد تلوح في الأفق خلال الفترة الحالية بسبب الضرائب المستحقة عليه لصالح مصلحة الضرائب.

وأشار المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليلا كورة إلى أن مصلحة الضرائب تطالب الزمالك بسداد مبلغ 131 مليون جنية بجانب مبالغ أخرى مستحقة على النادي.

وقال المصدر: " الزمالك مهدد بحجز جديد على تعاملاته البنكية وأي تعاملات أخرى قد يجريها في الفترة المقبلة، حيث ستلجأ مصلحة الضرائب لما يسمى بالتحصيل عبر حقوق الغير ".

وأكمل: " إذا كان للزمالك أي مستحقات لدى أحدى الجهات أو الشركات فإن مصلحة الضرائب ستخاطبه من أجل تحصيل حقوقها، وهو ما يهدد بعدم القدرة على تحصيل أي مستحقات خارجية لنا ".

وأوضح: " نحصل حالياً على كافة مستحقاتنا نقداً بعد الحجز على أرصدة البنوك، وبالتالي فإن الحجز الجديد يهددنا بمنع الأمر أيضاً وعدم القدرة على الحصول علي أي أموال ".

واختتم: " يجب أن يتم سداد المبالغ المستحقة للضرائب خلال الفترة الحالية من أجل استمرار القدرة على تحصيل مستحقاتنا نقداً في الفترة المقبلة ".