أشار لويس إنريكي مارتينيز مدرب برشلونة عقب تأهل فريقه لدور الثمانية ببطولة كـأس الملك على حساب أتلتيك بلباو، إلى أن هذا التأهل جاء بمثابة "الهدية المنصفة" لأداء الفريق خلال مواجهتي الذهاب والإياب.

وكان الفريق الكتالوني قد لحق بركب المتأهلين لدور الثمانية بإجمالي المواجهتين بنتيجة (4-3) بعدما خسر لقاء الإياب الأسبوع الماضي بهدفين لواحد.

وأوضح إنريكي خلال المؤتمر الصحفي "لقد تمكن الخصم بأقل مجهود من تسجيل هدفا جعلنا نعاني من أجل التأهل وتسجيل هدف في الأمتار الأخيرة. أتمنى أن يكون هذا الأمر عابرا، لأن أداء اللاعبين هو الضمان الأفضل لمواصلة التطور".

ويرى إنريكي أن فريقه استحق التأهل لدور الثمانية نظرا للأداء الذي قدمه اللاعبون خلال مواجهتي الذهاب والإياب، حيث أوضح "أداء اللاعبين كان جيدا للغاية طيلة اللقاء، وواصلوا على نفس النسق منذ بداية 2017 وخلقوا العديد من الفرص واستحقوا التأهل في النهاية".

وعن أداء الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدف فض الاشتباك والتأهل للدور ربع النهائي في المنعطف الأخير من اللقاء، قال "ميسي لا يذكرني بأحد، لأن ليس هناك لاعب آخر أفضل منه. الأمر سيان بالنسبة له سواء كان من لعبة ثابتة أو متحركة، أعتقد أنه يظل الأفضل على مدار هذه السنوات، ليس فقط لقدرته على تسجيل الأهداف، ولكن أيضا لما يقوم به عندما تكون الكرة في حوزته".

وعن منافسه المحتمل الذي ستسفر عنه القرعة التي ستقام يوم الجمعة المقبل، رد إنريكي بنبرة تهكم مشيرا إلى القرعات الصعبة التي كانت من نصيب الفريق الكتالوني في دوري الأبطال خلال السنوات الأخيرة.

وقال في هذا الصدد "ما يحدث في القرعات الأخرى لا يمكن أن يحدث في قرعة الكأس، ولهذا أعتقد أن المنافس لن يختلف كثيرا عما واجهناه خلال السنوات الأخيرة".