روى أحمد الشيخ صانع ألعاب الاتحاد السكندري تفاصيل الأزمة التي نشبت بسبب صورته في متجر منتجات الأهلي، والتي أثارت غضب جماهير الاتحاد وتسببت في إيقاف اللاعب.

وكانت إدارة النادي السكندري، قررت خصم مبلغ مالي من اللاعب حسب اللائحة المالية للفريق، وإيقافه لحين التحقيق معه، لنشره صوره له في متجر الأهلي.

وقال الشيخ في تصريحات لبرنامج "ملاعب أون"، إنه كان متواجدا في المتجر بالصدفة، وطلب منه صاحب المتجر التقاط صورة تذكارية له كنوع من الدعاية لمتجر، وبعد استجابته لمطلب البائع نشر الأخير الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي ما تسببت في أزمة لديه في قلعة سيد البلد.

وأوضح الشيخ أنه تقبل قرار العقوبة من قبل إدارة النادي السكندري بالخصم والإيقاف، مؤكدا أنه اعتذر عن الصورة وأكد عدم قصده لها كونه يحترم جماهير زعيم الثغر.

ومن جانبه، أكد جاسر منير المدير التنفيذي للاتحاد السكندري، أن الإدارة تقبلت اعتذار اللاعب على الصورة، قائلا: "عليه أن يعلم أنه في ناد جماهيري ويجب احترام شعبيته"، مضيفا أن قرار الإيقاف لم يستغرق أكثر من يوم لحين الانتهاء من التحقيق.