مازلنا في بداية عام 2017 ولم تبدأ بطولة كأس الأمم الأفريقية في الجابون، لكن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرر أن يعلن من الآن عن مجموعات تصفيات أمم أفريقيا عام 2019 التي ستقام في الكاميرون.

مصر وقعت في المجموعة العاشرة مع منتخبات تونس والنيجر وسوازيلاند، وستبدأ مبارياتها في مرحلة المجموعات في شهر يونيو 2017 لتتداخل مباريات تصفيات كأس الأمم مع مباريات تصفيات كأس العالم 2018.

المنتخبات الثلاثة في المجموعة ستتنافس مع مصر على المركز الأول الذي سيؤهل مباشرة إلى نهائيات أمم أفريقيا 2019، بينما سيتم اختيار 3 منتخبات فقط من 12 مجموعة من أصحاب المراكز الثانية للتأهل مباشرة للبطولة.

السحر

بعد أن توجت مصر بالبطولة السابعة في كأس الأمم الأفريقية في عام 2010 وقعت في مجموعة سهلة في تصفيات البطولة التالية عام 2012، ولكن المفاجآة الصارخة كانت احتلال مصر المركز الأخير.

المجموعة كانت تضم منتخب النيجر وسيراليون وجنوب أفريقيا إلى جانب مصر، ونجحت النيجر في التأهل في النهاية بعد أن حصلت على 9 نقاط من 3 انتصارات و3 خسائر.
واحتلت مصر وقتها المركز الرابع والأخير برصيد 5 نقاط بعد أن خسرت 3 مباريات وفازت بمباراة واحدة فقط كانت على النيجر في مباراة تألق خلالها محمد صلاح، وتعادلت مرتين.

مباراة مصر الأولى في التصفيات ضد النيجر كانت في النيجر وشهدت أعمال سحر كشفتها الكاميرات حيث استعان المنتخب النيجري بماعز في أرض الملعب قبل بداية المباراة مع ساحر قام بإجراء طقوس خاصة به ثم انسحب مع الماعز لكن الكاميرات كانت قد التقطت كل شيء.

خسرت مصر وقتها بهدف نظيف بغرابة شديدة وكانت هذه بداية تهديد منتخب مصر في عدم التأهل لبطولة أمم أفريقيا 2012 التي أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير في مصر وكانت هي "الحجة" أو المبرر لعدم التأهل هذه المرة.

الصفر

مع بوب برادلي احتاج منتخب مصر لإجراء مباراة ودية للاستعداد لمباريات تصفيات كأس العالم، لكن اتحاد الكرة لم ينجح في التعاقد مع أي منتخب أخر لمواجهة الفراعنة، ليضطر لاستضافة منتخب ضعيف يحتل المركز 183 عالمياً.

هذا المنتخب كان سوازيلاند الذي جاء إلى استاد برج العرب لمواجهة مصر ليخسر 10-0 ويثبت أنه "صفر" منتخب غير مؤهل لمنافسة الفريق المصري في مباراة كبرى، لكن هل يتغير الحال في تصفيات 2019؟

لمشاهدة الأهداف العشرة اضغط هنا

العقدة

يقولون أن مصر تعاني من عقدة مع منتخبات شمال أفريقيا لكن هذا الأمر غير حقيقي مع تونس والجزائر ويُروج له مثل الأساطير التي ليس لها وجود في الواقع، بينما هي الحقيقة كلها مع منتخب المغرب الذي لم تفز عليه مصر سوى مرتين.

تونس هي المنافس الأكبر لمصر في 2019 ويحاول الإعلام التونسي دائماً الإشارة لمنتخبهم إلى أنه عقدة مصر، لكن بالنظر إلى المواجهات المباشرة بين الفريقين سنجد أن مصر فازت على تونس 12 مرة مقابل 15 لتونس وهو فارق بسيط ونسبة متقاربة بين المنتخبين.

المواجهة الأخيرة لمصر مع تونس انتهت (1-0) للفراعنة ودياً بهدف مروان محسن، والمواجهة الرسمية الأخيرة انتهت لصالح تونس في تصفيات أمم أفريقيا 2015، أما المواجهة الأخيرة بين المنتخبين في أمم أفريقيا فكانت لصالح مصر في مالي 2002 (1-0) بهدف حازم إمام.