كشف حسام غالي قائد النادي الأهلي عن رفضه الاعتذار من قبل للمدرب الأرجنتيني هيكتوبر كوبر المدير الفني لمنتخب مصر، مشيراً إلى أن ذلك كان نتيجته الاستبعاد من منتخب مصر.

حسام غالي قال في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" :"ما حدث أنني تحدثت مع الجهاز الفني بخصوص أمر ما نيابة عن مجموعة من اللاعبين، ولم يكن أسامة نبيه متواجد في هذه الجلسة، ولم أتحدث بشكل غير لائق لكن الأمر لم يعجب كوبر".

التقارير كانت قد أشارت إلى وجود خلاف بين كوبر وغالي وأسامة نبيه بسبب دفاع قائد النادي الأهلي عن لاعبي فريقه في المنتخب والمطالبة بمعاملتهم بصورة أفضل.

غالي أضاف قائلاً: "أراد هيكتور كوبر في المرة التالية أن يثبت أنه لا توجد مشكلة مع لاعبي النادي الأهلي، فضم 12 لاعب من الأهلي لم أكن من بينهم رغم مستواي الجيد وقتها"، مضيفاً: "طالبني رئيس اتحاد الكرة بالاعتذار لكني رفضت وأخبرته بأنني مستعد للاستبعاد لو أراد".

قائد الأهلي تابع قائلآً: "لا أريد الحديث عن تفاصيل الآن لأن علاقتي جيدة مع لاعبي المنتخب المسافرين للجابون في مهمة وطنية، ولا أريد أن تحدث مشاكل للفريق قبل البطولة".

وواصل غالي قائلاً: "المواقف هي التي تبقى في النهاية في الحياة، أنا لا أتلون أو أتملق، وعندما تحدثت مع الجهاز الفني تحدثت نيابة عن مجموعة من اللاعبين ولم أتحدث لمسألة شخصية".

وعن النتيجة التي وصل إليها غالي وتسببت في استبعاده من المنتخب قال اللاعب: "القائد يضحي دائماً، اللاعبون الذين تحدثت بالنيابة عنهم انضموا للمنتخب وأنا تم استبعادي".

حسام غالي حضر مراسم كتب كتاب رمضان صبحي على شقيقة شريف إكرامي في حضور هيكتور كوبر، وعن هذا علق غالي: "رأيته لكني لا أحب مقابلته وتجنبت اللقاء به ولم أصافحه".

وأنهى غالي قائلاً: "كوبر لم يكن مقتنعاً بطريقة لعبي وكذلك عبد الله السعيد، لكنه بعد ذلك اختار عبد الله وأصبح السعيد أهم لاعبي الفريق وصاحب الدور الأكبر".