رحل انطوى واقترب مايوكا من اللحاق به ، لم يضيف جونيور أجايي النيجيرى الأغلي فى تاريخ الدورى ما يوازى القيمة المالية التى تكبدها النادي الأحمر للتعاقد معه ويقف مواطنه معروف يوسف فى الزمالك على حافة الفراق بعد ما لم يقدم ما يرتقي به إلى مرتبة "محترف أجنبي " قبلهما عشرات "المحترفين" مع إدارات أخرى تسيطر عليها اسماء كروية مرموقة ، فأين الخلل اذن ؟

لقراءة باقي التقرير عبر مصراوى الرياضى اضغط هنا