وضع تقرير صحفي برتغالي نُشر الأربعاء حدا للأنباء التي ترددت عن أقتراب الأنجولي أري بابل لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي من الأهلي، ولكن هذه ليست كل الحقيقة !

يلا كورة سأل المقربين من الصفقة عن صحة التقرير الذي جاء بصحيفة أوجوجو البرتغالية، عن تعثر انتقال اللاعب للأهلي بعد رفض سبورتنج لشبونة.

وأكد أحد المقربين من الصفقة ان ما جاء في الصحيفة البرتغالية يفتقد للدقة لأن الأهلي في الأساس لم يطلب بعد ضم اللاعب رسميا.

وأضاف "أحد الوكلاء استطلع رأي نادي سبورتنج لشبونة، والذي وافق من حيث المبدأ على بيع اللاعب بمقابل يقل قليلا عن 2 مليون يورو بالإضافة لنسبة يحصل عليها من إعادة بيع اللاعب مستقبلا".

وأردف "بابل أيضا رحب بالانتقال للأهلي، خاصة وان اللاعب كان يعرف باهتمام القلعة الحمراء به منذ تواجد مارتن يول على رأس الجهاز الفني للفريق".

وتعثر انتقال المهاجم الأنجولي صاحب الـ23 عاما للأهلي الصيف الماضي بسبب تمسك ناديه أول أغسطس والذي كان يلعب له معارا وقتها.

وعن التقارير الصحفية التي اشارت لتعثر الصفقة أوضح "صحيفة واحدة التي نشرت عن تعثر المفاوضات، ومصدرها وكيل أعمال برتغالي يرغب في افساد الصفقة لعدم اشتراكه فيها".

وفي سياق متصل، قال مصدر مسئول بالأهلي رفض الكشف عن اسمه ليلا كورة "نعم لم نرسل عرضا رسميا لسبورتنج لشبونة لشراء اللاعب، ولكن هناك اتصالات مفتوحة بيننا".

وأضاف "بابل مرشح قوي للانتقال للأهلي ولكن هناك ثلاثة لاعبين أفارقة يسبقوه من حيث الأولوية في التعاقد".

وأشار مسئول الأهلي ان حسام البدري المدير الفني للفريق لم يحسم بعد قراره بشأن أسماء اللاعبين الذين يرغب في ضمهم.