تلقى المنتخب المصري لكرة اليد خسارة من نظيره الدنماركي بفارق 7 أهداف في بطولة كأس العالم التي تقام حاليا في دولة فرنسا.

وخسر الفراعنة من الدنمارك بنتيجة 35/28 بنهاية المباراة، حيث كانت نتيجة الشوط الأول 21/15 للدنمارك في مباراة اقيمت بالجولة الثانية للمجموعة الرابعة.

ودفع المنتخب المصري، ثمن الأخطاء المتكررة وافتقاد التركيز في الدفاع والهجوم ليخسر مباراة أمام المنتخب الدنماركي حامل لقب أوروبا.

ويتصدر منتخب الدنمارك ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط، بينما يأتي المنتخب المصري في المركز الثالث برصيد 2 نقطة بشكل مؤقت.

واستهل المنتخب الدنماركي مسيرته في بطولة العالم الخامسة والعشرين، بفوز كبير 33 / 22 على نظيره الأرجنتيني، بينما افتتح  المنتخب المصري مبارياته بفوز صعب على نظيره القطري 22 / 20.

وبدأت المباراة بحذر دفاعي من الفريقين وكان الأداء سجال بين الفريقين قبل أن يستغل المنتخب الدنماركي الأخطاء غير المبررة من لاعبي المنتخب المصري ليوسع الفارق إلى أربعة أهداف قبل مرور الدقائق العشر الأولى.

وعاب المنتخب المصري التسرع وعدم التركيز في إنهاء بعض الهجمات مما تسبب في قطع الكرة بسهولة شديدة لترتد إلى هجمات سريعة لم يخطئ الفريق الدنماركي في استغلالها.

واضطر مروان رجب المدير الفني للمنتخب المصري إلى طلب وقت مستقطع بعد مرور نحو 11 دقيقة فقط لتوجيه لاعبيه ومطالبتهم بالتركيز في اللعب وعدم المجازفة.

وتحسن الأداء نسبيا كما ارتفع إيقاع المباراة من الفريقين ولكن النجاح الفائق للمنتخب الدنماركي بطل أوروبا في استغلال الفرص والتصويب الدقيق على المرمى ساهم في اتساع الفارق لينهي الفريق الشوط الأول لصالحه 21 / 15 .

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني وإن تحسن أداء الفراعنة ولكن المنتخب الدنماركي استغل خبرته وحسم اللقاء لصالحه بفارق سبعة أهداف.