حسم شريف إكرامي حارس مرمى المنتخب المصري موقفه بالاستمرار في الجابون للمشاركة في بطولة أمم أفريقيا، بعد ما أثير بشأن احتمال استبعاده للإصابة.

وكان إكرامي قد تعرض للإصابة في العضلة الخلفية خلال مران المنتخب الأول بالجابون، ولم يتمكن من استكماله، ثم خضعة للآشعة من أجل تشخيص حالته.

وأكد الجهاز الطبي للمنتخب المصري على أن حالة اللاعب مطمئنة للغاية وأنه يعاني فقط من إرهاق وسيتدرب مع الفريق ليتحدد موقفه فيما بعد.

وقال اللاعب في عدة تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر :"أؤمن تماماً أن الأصابه قضاء من الله و قدره و أنها أصعب إبتلاء للاعب كره و أن التوقيت وشدة الإصابه هما أختبار لصبر الاعب وتقبله لقضاء الله."

وتابع :"فالحمد لله دائماً علي كل حال و علي الأصابه في هذا التوقيت الصعب ويعلم الله و كل المقربين مني كم كنت أتمني المشاركه في هذه البطوله التاريخيه."

وأضاف :"مستمر مع المنتخب باذن الله تحت أي ظروف،،الحمد لله نتيجه الأشعة مطمئنه و سأبذل ما بوسعي للتواجد مع الفريق في افتتاح البطوله."