استهل منتخب تونس (نسور قرطاج) مشاركته في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا بالجابون، بالخسارة 2 / صفر أمام نظيره السنغالي اليوم الأحد في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للمسابقة،التي شهدت أيضا تعادل منتخب الجزائر 2 / 2 مع زيمبابوي.

وتربع المنتخب السنغالي، الباحث عن لقبه الأول في البطولة، على الصدارة برصيد ثلاث نقاط، فيما تقاسم المنتخبان الجزائري والزيمبابوي المركز الثاني، وتذيل منتخب تونس الترتيب بلا نقاط.

وظهر منتخب تونس بشكل باهت خلال الشوط الأول، الذي تلقى خلاله الهدفين، قبل أن يقدم أداء مغايرا في الشوط الثاني، ولكن صادفه سوء حظ بالغ بعدما تسابق لاعبوه في إهدار الفرص التي أتيحت لهم، كما وقف القائمان الأيمن والأيسر حائلا دون اهتزاز شباك المنتخب السنغالي.

وتقدم منتخب السنغال بهدف مبكر حمل توقيع ساديو ماني،نجم فريق ليفربول الانجليزي، في الدقيقة العاشرة من ركلة جزاء، فيما أضاف كارا مبودجي الهدف الثاني في الدقيقة 30 بضربة رأس رائعة، ليصبح المنتخب السنغالي (أسود التيرانجا) صاحب الانتصار الأول في النسخة الحالية للبطولة، التي انتهت مبارياتها الثلاث الأولى بالتعادل.

وحقق المنتخب السنغالي انتصاره الأول على نظيره التونسي في مواجهاتهما الرابعة بالبطولة، وثأر لخسارته صفر / 1 أمام نسور قرطاج في دور الثمانية لنسخة البطولة التي أقيمت بتونس عام .2004

وباتت مهمة المنتخب التونسي، الفائز باللقب عام 2004، شاقة في حجز بطاقة التأهل لدور الثمانية، حيث يتعين عليه تحقيق نتيجة إيجابية خلال لقائه المرتقب أمام نظيره الجزائري في الجولة الثانية للمجموعة يوم الخميس القادم، فيما يلتقي منتخب السنغال مع المنتخب الزيمبابوي في نفس اليوم بالجولة ذاتها.

لمشاهدة هدفي المباراة.. اضغط هنا