عاد شريف إكرامي حارس المنتخب الوطني للمشاركة في تدريبات الفريق الجماعية بشكل طبيعي، وذلك بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به مؤخرا.

ويخوض المنتخب الوطني مرانه الأخير على ملعب بورت جينتل، استعدادا لمواجهة أوغندا السبت في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بكأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا بالجابون.

إكرامي كان قد تعرض لإصابة في العضلات أثناء أول مران للمنتخب في الجابون السبت الماضي، غاب على إثرها عن مباراة مالي الافتتاحية، والتي تعادل فيها المنتخب سلبيا بدون أهداف.

وأكدت الفحوصات الطبية تعافي إكرامي من الإصابة، فيما قال حازم الهواري رئيس البعثة المصرية في الجابون في تصريحات سابقة ليلا كورة أنه سيتواجد في قائمة مباراة المنتخب أمام أوغندا، لكنه قد لا يبدأ أساسيا.

وحسب مراسل يلا كورة فإن إكرامي شارك في المران الجماعي بشكل طبيعي للمرة الأولى منذ تعافيه من الإصابة.

وقرر الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب، تخصيص فقرة خاصة لتدريب المهاجمين على بعض الجمل الفنية.

وكان كوبر قال في مؤتمر صحفي قبيل المران، أن مواجهة أوغندا ستشهد تغييرا في الشق الهجومي.

وتحتل مصر المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الرابعة مع مالي، برصيد نقطة واحدة، وبفارق نقطتين عن غانا المتصدرة، فيما تتذيل أوغندا جدول الترتيب بلا نقاط.