أحرز عبدالله السعيد هدفا قاتلا، ليقود المنتخب المصري للفوز على نظيره الأوغندي بنتيجة 1-0 في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من أمم أفريقيا التي أقيمت اليوم السبت على استاد بورت جنتيل بالجابون.

وحقق المنتخب المصري الفوز الأول في البطولة ليحصل على النقطة الرابعة، ويحتل المركز الثاني في المجموعة بعد غانا، بينما بقى منتخب أوغندا بدون نقاط في المركز الأخير بالمجموعة.

الشوط الأول

قام المنتخب المصري بلعبة البداية، وظهر محمد صلاح في دور المهاجم المتأخر، بينما يتواجد تريزيجيه في الجانب الأيمن ورمضان صبحي في الجانب الأيسر.

حصل رمضان صبحي في الدقيقة 4 على الكرة في الجانب الأيسر، ومر من مدافع أوغندا ثم لعب عرضية، لكن الحكم احتسبها ضربة مرمى بعدما مرت من خط نهاية الملعب.

ضغط رمضان على مدافع أوغندا في الدقيقة 14 داخل منطقة الجزاء ومررها إلى تريزيجيه في العمق الذي سدد كرة لم تخرج بشكل مثالي وأهدر فرصة خطيرة لمصر.

وعاد رمضان من جديد في الدقيقة 20 بعدما لعب كرة تجاه محمد صلاح الذي حصل عليها داخل منطقة الجزاء ومر من المدافع في مساحة ضيقة ثم حاول التسديد لكن الدفاع أبعدها.

وانطلق صلاح بالكرة، ثم مر من مدافع أوغندا داخل منطقة الجزاء بالدقيقة 24، لكن الكرة تطرفت ولم تسنح له فرصة للتسديد على المرمى فلعب كرة عرضية لم تجد من يتعامل معها.

وحصل طارق حامد على البطاقة الصفراء الأولى في المباراة بالدقيقة 25 بعدما تدخل بشكل عنيف على فاروق ميا مهاجم أوغندا.

وقام لاعب أوغندا خالد أوتشو في الدقيقة 39 بالتدخل بشكل عنيف على تريزيجيه عقب المرور منه، وهو ما استدعى توقف اللعب من علاج لاعب المنتخب المصري.

ومر رمضان صبحي من مدافع أوغندا في الدقيقة 42 ولعب بينية رائعة تجاه عبد الشافي على حدود منطقة الجزاء من الجانب الأيسر ليلعب عرضية خطيرة مرت من أمام صلاح الذي عجز عن اللحاق بها لتضيع فرصة خطيرة لمصر.

وفي الدقيقة 45 لعب مروان محسن بينية رائعة في العمق تجاه محمد صلاح الذي أصبح في وضع انفراد بحارس المرمى دينس أونيانجو لكن تقدم الأخير منحه فرصة ابعاد الكرة بالرأس من أمام منطقة الجزاء.

الشوط الثاني

غاب عن المنتخب المصري بداية نصف المباراة الثاني التنظيم الهجومي الذي ظهر عليه في الشوط الأول، حيث لم يتمكن لاعبي الفراعنة من تنظيم أي هجمة منظمة على مدار الدقائق الخميس الأولى.

وفي الدقيقة 52 حصل أوتشايا على عرضية من الجانب الأيمن ووضعها في شباك الحضري، لكن الحكم احتسب تسلل على اللاعب صحيح تماما ولم يحتسب الهدف.

وأجرى كوبر التبديل الأول للمنتخب المصري في الدقيقة 59 بمشاركة عبدالله السعيد، بعدلا من طارق حامد، لتتحول الطريقة إلى 4-1-4-1، ويلعب محمد النني وحده كوسط ملعب مدافع.

ولعب رمضان صبحي عرضية من الجانب الأيمن في الدقيقة 60 وأبعدها مدافع أوغندا برأسية لتتهيأ أمام عبدالله السعيد على حدود منطقة الجزاء ويسددها قوية لكنها أتت فوق العارضة.

ثم جاء التبديل الثاني للمنتخب المصري في الدقيقة 65 بمشاركة عمرو وردة بدلا من رمضان صبحي.

وأرسل وردة تمريرة تجاه تريزيجيه الذي أتى من الجانب الأيسر ودخل منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ثم سدد الكرة وارتطمت في سيقان المدافعين، ثم ارتدت له ليسدد كرة ضعيفة تعامل معها أونيانجو.

وشارك محمود عبد المنعم "كهربا" في الدقيقة 80 بدلا من محمد حسن "تريزيجيه" ليكمل الفراعنة الدقائق العشر الأخيرة بالعناصر الموجودة في أرض الملعب.

وانطلق كهربا بالكرة في الدقيقة 90 ولعب تمريرة مميزة لمحمد صلاح، الذي وضعها لعبدالله السعيد ليسدد كرة مثالية تمر إلى الشباك بين قدمى الحارس دنيس أونيانجو.

لمشاهدة هدف المباراة.. اضغط هنا