تدخل هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة لإنهاء أزمة أحمد ناجي مدرب حراس المنتخب، والحارس شريف إكرامي.

وكانت أزمة اشتعلت في معسكر المنتخب الوطني المتواجد في الجابون للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية، بسبب تصريحات أدلى بها مدرب الحراس ألمح فيها لعدم إصابة إكرامي.

وتحدث إكرامي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن اتهامات مدربه، رافضا الرد على ما أسماه بـ"المهاترات"، ليتدخل الأرجنتيني هيكتور كوبر ويعتذر للحارس بسبب سوء فهم تصريحات ناجي، وذلك بحسب بيان رسمي صدر من اتحاد الكرة.

وحسب مراسل يلا كورة فإن هاني أبو ريدة الذي يتواجد في الجابون أيضا، ولكن بمدينة ليبرافيل، قام بالاتصال بطرفي الأزمة لإنهائها بشكل تام، خاصة بعد الأنباء التي ترددت تجنب كل منهما الحديث مع الآخر حتى أثناء المران.

وقال مصدر بالبعثة أن أبو ريدة أجرى اتصالا هاتفيا بإكرامي طالبه خلاله بالهدوء واعتبار الأمر كأن لم يكن.

كما أجرى أبو ريدة اتصالا بناجي عبر هاتف حازم الهواري رئيس البعثة، وطالبه بمصالحة اللاعب.

وحسب المصدر فإن ناجي التقى إكرامي وأبلغه بأنه لم يكن يعني المعنى الذي وصل لوسائل الإعلام.

وقام شريف إكرامي مساء الأحد بالإعلان عن انتهاء الأزمة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

تابع كل اخبار وكواليس كأس الامم الافريقية عبر صفحة يلا كورة الخاصة بالبطولة ... من هنا