انتقد الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، التعليقات السلبية التي تنال فريقه حاليا بصورة ضمنية، وأعرب عن أمله في تعويض نتيجة مباراة ذهاب ربع نهائي الكأس المحلي أمام سلتا فيجو، مؤكدا أنه إذا ما نظر المرء لبعض التعليقات فسيبدو أن الفريق "في آخر الجدول ويحاول تجنب الهبوط".

وأدت سلسلة الإصابات التي طالت لاعبيه والخسارتين المتتاليتين للفريق إلى تغيير المناخ المحيط بالنادي الملكي.

وقال زيزو إنه "عندما تسمع الأسئلة يبدو لك أننا في آخر جدول الترتيب ونلعب كي نتجنب الهبوط. في النهاية ما يحدث في غرف خلع الملابس شئ طبيعي، هناك توتر بسبب الإصابات وبسبب فقدان النقاط، ولكنني لست قلقا، سنواصل نفس الأداء ونحن متحمسون أكثر".

وأضاف "نعرف أن أمامنا غدا مباراة جميلة جدا لنلعبها، لأنه عندما تسير الأمور بشكل جيد بالنسبة لك يكون كل شئ سهلا، ولكن الآن الأمر معقد لأننا متأخرين بنتيجة 1-2 ، ولكنه أمر جميل كي نلعب بحماس أكثر".

ودافع زيدان عن الميرينجي والتحديات التي يواجهها، مثل مباراة الغد على ملعب بالايدوس، وقال إنها "مباراة جميلة لنلعبها، لأننا نحب هذه النوع من اللقاءات التي نسعى فيها لتعويض النتيجة".

كما قلل من أهمية إذا لم يتمكن لاعبوه من العبور من هذا الدور: "لن يكون هذا أكبر فشل نواجهه إذا خسرنا، ولكني لا أعتقد أن هذا سيحدث، أنا أفكر في المباراة التي يتوجب علينا مواجهتها ثم سنرى بعد ذلك".

وأوضح "ندرك صعوبة المباراة بعد خسارة لقاء الذهاب، ولكن هذا لا يغير شيئا بالنسبة لنا، علينا أن نسجل الأهداف، ستكون 90 دقيقة أو أكثر كي نتأهل. والجميل أن لدينا الفرصة لتغيير ما حدث في المباراة الأولى".

وأصر المدرب الفرنسي على أنه في حاجة لدعم الجماهير في هذه اللحظة غير العادية، مؤكدا أنهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل مواصلة مشوار كأس الملك.

واختتم تصريحاته بالتأكيد على أن أسلوب اللعب سيظل كما هو حتى مع الإصابات التي طالت العديد من اللاعبين المهمين في الفريق مثل مارسيلو وداني كارباخال ولوكا مودريتش وجاريث بيل.