أبرز مدرب برشلونة لويس إنريكي حماس اللاعبين وتعطشهم للاستمرار في الفوز بالألقاب، ومن بينها كأس ملك إسبانيا، حيث يواجه الفريق الكتالوني ريال سوسييداد غدا في إياب ربع النهائي.

وقال "هذا عامي الثالث هنا وأرى في كل اللاعبين نفس الرغبة، حتى أنها تزداد، في الاستمرار في صناعة التاريخ، والاستمرار في الفوز بالبطولات".

وبفوزه بهدف نظيف في ملعب أنويتا، أصبح البرسا مرشحا للعبور للدور نصف النهائي، لكن لويس إنريكي حذر من ان النتيجة خادعة وأن إقصاء سوسييداد لن يكون مهمة سهلة.

وقال "بالنظر إلى قوة المنافس، والطريقة التي يلعب بها، وما يقدمه حاليا، فهي بلا شك مباراة خطيرة للغاية. سيضعونا أمام صعوبات منذ البداية، لان بعد نتيجة الذهاب، الريال لم يعد أمامه شيئ ليخسره".

وسيفتقد البرسا في مباراة الاياب لجهود اثنين من ركائزه؛ اندريس انييستا وسرخيو بوسكيتس اللذين قال عنهما إنريكي:" " هما الافضل في العالم في مركزهما، ولكن لدينا حتى ستة لاعبين لشغل هذه المراكز. الاصابات جزء من هذه اللعبة، ولدينا هنا حلول جيدة".

وفاجأ إنريكي الصحفيين بالدفاع عن التحكيم، قائلا "اعتقد أن مستوى التحكيم هو الملائم، ولكن يحتاجون لمساعدة من جانب كل المهتمين، وليس انتقادات".