قال المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لويس إنريكي إن الأجواء التي أحاطت بالفريق منذ ثلاثة أسابيع كانت "جنائزية إلا أنها الآن تبدو عكس ذلك تماما"، وذلك في مؤتمر صحفي قبل مواجهة ريال بيتيس على ملعب بنيتو فيامارين في الليجا.

وبدا إنريكي في المؤتمر حذرا فيما يتعلق بمستقبل الفريق، مفضلا عدم المبالغة في الانتشاء عقب تأهل البرسا لنصف نهائي كأس الملك.، مشيرا إلى أنه لا يزال يتبقى "وقت طويل" على نهاية الموسم.

وصرح المدرب "منذ ثلاثة أسابيع كانت الأمور أشبه بالمآتم والآن هي عكس كل ذلك. المحترفون ليس لدينا أبيض وأسود بل رؤية أوضح للأمور".

وأوضح المدير الفني أنه يهدف إلى إطالة سلسلة النتائج الجيدة للفريق لـ"أقصى وقت ممكن"، ولكنه توقع أن تقع كل الفرق في زلات "مع اختلاف أحجامها".

ولم يرغب المدرب في ابداء رأيه بخصوص إذا ما كانت المؤشرات تقول أن ريال مدريد متصدر الليجا قد يسقط أمام ريال سوسييداد في نفس الجولة.

وأضاف إنريكي "سنحاول التركيز فيما يهمنا وهو مستوانا. لا يزال يتبقى الكثير من الوقت لمعرفة من يستحق الألقاب، ولا يجب صنع مأساويات أو الافراط في التفاؤل. لننتظر لنهاية الموسم".

وبخصوص مباراة الغد أعرب المدرب عن ثقته في أن الفريق الأندلسي نتيجة للعبه على أرضه وتصاعد مستواه فإنه سيحاول "خلق الكثير من المشكلات".