• تحدث نعيم سيليتي لاعب وسط منتخب تونس عن الهدف "الاستثنائي" الذي احرزه منتخب بوركينا فاسو في شباك منتخب بلاده بأمم افريقيا، مؤكدا أن ما حدث من لاعبي تونس طبيعي في الدقائق الأخيرة.

    وودع نسور قرطاج منافسات كأس الأمم الإفريقية 2017 بالجابون بعد الخسارة من بوركينا فاسو بنتيجة 2-0 في ربع نهائي البطولة.

    وتلقى المنتخب التونسي الهدف الثاني من هجمة مرتدة لبوركينا بعدما انفرد ناكولما بريجيوس من قبل منتصف ملعب تونس ثم راوغ الحارس المثلوثي المتقدم عن مرماه وسجل الهدف.

    وأشار نعيم في تصريحات لمراسل "يلا كورة" "نشعر بقليل من الحزن بعد الخسارة، لكننا سنعود للديار والأمور ستسير على ما يرام".

    وعن السبب وراء وجود 10 لاعبين في منطقة جزاء بوركينا في الركلة الركنية التي تسببت في الهدف الثاني "الأمر طبيعي، كنا نريد احراز هدف، كان يتبقى 5 دقائق على المباراة، لو سجلنا الهدف لتلقينا التهاني من الجميع".

    وتابع "نشعر بالسعادة نظرا للمستوى الذي قدمناه خلال البطولة بشكل عام والتأهل لربع النهائي، كنا نريد تقديم المزيد والتفاصيل البسيطة لم تساعدنا امام بوركينا، فالمباراة كانت معقدة".

    واختتم تصريحاته قائلا "لو استطعنا ترجمة الفرص التي سنحت لنا في الشوط الأول لكان الجميع أشاد بالمنتخب واللاعبين".

    لمشاهدة الهدف.. اضغط هنا