يمثل تجديد تعاقد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه الحالي برشلونة الإسباني، المقرر أن ينتهي في يونيو 2018 ، سادس ما يشغل أعضاء النادي الكتالوني.

جاء ذلك في استطلاع نصف سنوي لبرشلونة نشر النادي نتائجه اليوم الاثنين، وكان قد شمل ألفا من أعضاء نادي برشلونة.

ويمثل تجديد ملعب كامب نو والمنطقة المحيطة به أكثر ما يشغل أعضاء البرسا، حيث حصل على نسبة 11.1%، ثم النتائج الرياضية (10%) وبعدها صفقات الفريق (7.1%) يليها الأمور القضائية (6.7%) ثم القدرة المالية للنادي (6.1%) وبعدها مسألة تجديد عقد ميسي (5.4%).

وقال المتحدث باسم نادي برشلونة، جوسيب بيبيس، إن هذه هي الأمور التي عكسها الاستطلاع، مبينا أن الأمر لا يحدد الأمور الأكثر أهمية ثم الأقل منها ولكنه يمثل توضيحا لمخاوف أعضاء النادي الكتالوني.

ولا يعتبر أعضاء برشلونة تجديد عقد ميسي بمثابة تحد رئيسي مستقبلي ينبغي على النادي مواجهته، حيث يرى 68% ممن شملهم الاستطلاع أن تجديد الكامب نو هو التحدي الأكبر، مقابل 3.7% فقط يرون أن مفاوضات تجديد عقد ميسي بمثابة تحد رئيسي.

وقال 75.2% ممن شملهم الاستطلاع، إن إدارة نادي برشلونة الحالية جيدة، مقابل 11% يرون أنها رائعة.