بعد أسبوع خرج فيه ليفربول من بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية ، يتطلع الفريق إلى استعادة توازنه واستعادة مذاق الانتصارات من جديد ، لكنه يواجه اختبارا قاسيا حيث يلتقي تشيلسي غدا الثلاثاء في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد تعادلين أمام سندرلاند ومانشستر يونايتد وهزيمة أمام سوانزي سيتي في مبارياته الثلاث الماضية بالدوري ، تراجع ليفربول إلى المركز الرابع بفارق عشر نقاط خلف تشيلسي المتصدر.

ولم يحقق ليفربول سوى انتصار واحد خلال ثماني مباريات خاضها في يناير الجاري ، ومني بثلاث هزائم على ملعبه خلال آخر ثمانية أيام.

وجاءت اثنتان من الهزائم الثلاث أمام ساوثهامبتون في الدور قبل النهائي من كأس رابطة المحترفين يوم الأربعاء الماضي وأمام وولفرهامبتون في دور ال32 من كاس الاتحاد الإنجليزي أمس الأول السبت.

وفي حالة هزيمة ليفربول أمام تشيلسي على ملعب "أنفيلد" في مباراة الغد ، ستكون أطول سلسلة هزائم متتالية لليفربول على ملعبه منذ 1923.

وقال جو جوميز مدافع ليفربول في تصريحات نشرها النادي بموقعه على الإنترنت "عندما لا تأتي نتيجة في صالحك ، كل ما تريده حينئذ أن تصحح المسار بأسرع شكل ممكن."

وأضاف "لدينا الفرصة لتصحيح المسار من خلال مباراة يوم الثلاثاء ولكننا في الوقت نفسه يجب علينا محاولة تفادي الضغوط الشديدة ، رغم أن الضغوط قائمة بالفعل ، من أجل تحقيق الفوز."

وكان ليفربول قد تغلب على تشيلسي 2 / 1 في عقر داره بملعب "ستامفورد بريدج" سبتمبر الماضي ، ورد تشيلسي بعدها بتحقيق 15 انتصارا خلال 17 مباراة بالدوري.

ورغم تعثر ليفربول في الوقت الحالي تحت قيادة المدير الفني يورجن كلوب ، رفض أنطونيو كونتي المدير الفني لليفربول الإفراط في الثقة واعتبار المواجهة محسومة لفريقه.

وقال الإيطالي كونتي "ليفربول مثل حيوان جريح ، هذا مؤكد.. يجب علينا الانتباه بشدة لأن المنافس يكون شديد الخطورة عندما يسعى للعودة بعد ثلاث هزائم متتالية."

وأضاف "ليفربول منافس قوي للغاية بالنسبة لنا الآن ، لأنه تلقى ثلاث هزائم سيئة ، ولذلك أتوقع تركيزا عاليا من جانبه.. يجب أن ندرك ذلك ونستعد بشكل صحيح."

ولا شك في أن أرسنال وتوتنهام يترقبان على أمل حدوث كبوة لتشيلسي من أجل تقليص الفارق حيث يحتلان المركزين الثاني والثالث بفارق ثماني وتسع نقاط عن تشيلسي، على الترتيب.

ويستضيف أرسنال فريق واتفورد ، صاحب المركز الرابع عشر ، في افتتاح منافسات المرحلة الثلاثاء بينما يحل توتنهام ضيفا على سندرلاند صاحب المركز العشرين الأخير.

بينما يترقب مانشستر سيتي صاحب المركز الخامس على أمل تعرض ليفربول لكبوة جديدة، حيث يتطلع إلى انتزاع المركز الرابع ، لكنه سيكون بحاجة أيضا إلى الفوز على مضيفه ويستهام مساء لأربعاء.

وسبق للسيتي تحقيق انتصارين أمام ويستهام هذا الموسم ، من بينهما فوزه عليه 5 / صفر والإطاحة به من كاس الاتحاد الإنجليزي في وقت سابق من يناير الجاري.

أما مانشستر يونايتد ، صاحب المركز السادس والذي يسعى لعدم الابتعاد عن إطار المنافسة على مركز يؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، فيستضيف هال سيتي مساء الأربعاء.

والتقى الفريقان يوم الخميس الماضي في إياب الدور قبل النهائي من كأس رابطة المحترفين ، وقد فاز هال سيتي 2 / 1 ليقطع سلسلة من 17 مباراة لم يتلق فيها يونايتد أي هزيمة، لكن مانشستر تأهل إلى النهائي بالفوز 3 / 2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وتشهد المرحلة الثلاثاء لقاء بورنموث مع كريستال بالاس وليستر سيتي مع بيرنلي وميدلسبروه مع ويست برومويتش وسوانزي مع ساوثهامبتون ، بينما يلتقي إيفرتون مع مضيفه ستوك سيتي في ختام منافسات المرحلة مساء الأربعاء.

تيباس: لا يجب إطلاق صافرات استهجان على كريستيانو أو ميسي

اعتبر رئيس رابطة الليجا خابيير تيباس أن لاعب ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو شأنه شأن الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة "لا يجب أن يتعرض لصافرات استهجان".

وقال تيباس عقب حفل تسليم جوائز اتحاد الصحافة الرياضية في مدريد "كريستيانو أفضل لاعب حظي به ريال مدريد مع ألفريدو دي ستيفانو. أعتقد أن كريستيانو مثل ميسي لا يجب أن يتعرض لصافرات استهجان. هما لاعبان لا يجب أن يتعرضا لصافرات استهجان أبدا".
 
يشار إلى أن كريستيانو تعرض لصافرات استهجان من قبل جانب من مشجعي الريال في ملعب سانتياجو برنابيو أثناء مواجهة ريال سوسييداد أمس في الليجا والتي فاز بها النادي الملكي بثلاثية نظيفة.