كشف بكاري كونيه مدافع منتخب بوركينا فاسو عن الصدمة التي تعرض لها هو ووالده في كأس الأمم الافريقية 98، متحدثا في الوقت ذاته عن نصائح الكبار قبل مواجهة مصر.

ويصطدم منتخب بوركينا فاسو مع منتخب مصر في مباراة نصف نهائي كأس الأمم الافريقية 2017، في تكرار لمباراة نسخة 1998.

وكان المنتخب المصري تحت قيادة الراحل محمود الجوهري قد حققوا الفوز على "الخيول" بنتيجة 2-0 في نصف نهائي 98 والتي استضافتها بوركينا.

وتحدث بكاري في المؤتمر الصحفي قائلا "على المستوى الشخصي، أواجه مصر للمرة الأولى، هم منتخب جيد لكن سنفعل كل شيء من أجل تحقيق الفوز لشعب بوركينا".

وواصل "في 98 كنت صغيرا وشاهدت مباراة مصر مع اسرتي، تعرضنا لصدمة بعد الخسارة من مصر، لقد خسرنا المباراة على ارضنا ووسط جماهيرنا".

وتابع "الكبار قدموا لنا نصائح قبل مواجهة مصر من أجل أن نتحلى بالشجاعة، منتخب مصر قوي بدنيا ويقدم اداء دفاعي مميز، نعاني من بعض الغيابات بسبب الاصابات".

وعن سبب تلقيبه بالجنرال اجاب "الموضوع له قصة طويلة، كنت صغيرا ونحيفا وطلبت من المدرب أن يدفع بي في الملعب ليشاهد ماذا سأفعل، قال لي أنني اسير مثل الجندي العسكري".

واختتم حديثه قائلا "رويدا رويدا اصبحت الجماهير تناديني بالجنرال باكو، وحاليا ارى انني يجب أن استمر في الملاعب لبعض الوقت من أجل اعطاء خبراتي للاعبين الصغار".