كشفت تقارير اخبارية أن لاعب وسط برشلونة، سرجيو بوسكيتس، سيعود للملاعب قبل زميله وقائد الفريق، أندريس إنييتسا، وكلاهما تعرض لإصابة الشهر الماضي.

وذكرت صحيفة (سبورت) الكتالونية مساء أمس أن بوسكيتس سيكون جاهزا للعب مع البلاوجرانا أمام أتلتيكو مدريد في إياب نصف نهائي كأس الملك يوم السابع من الشهر الجاري.

وأضافت أن المدير الفني للبرسا، لويس إنريكي، يفضل عدم المغامرة بإنييستا وإعداده بأفضل شكل لمواجهة ثمن نهائي دوري الأبطال أمام باريس سان جيرمان الفرنسي يوم 14 فبراير.

ولم يتدرب اللاعبان أمس مع الفريق، ليتأكد غيابهما مساء اليوم عن لقاء ذهاب نصف نهائي الكأس على ملعب فيسنتي كالديرون، وينتظر أن يدفع المدرب في مركزيهما بالأرجنتيني خابيير ماسكيرانو والبرتغالي آندري جوميز.

وكان بوسكيتس (28 عاما) قد أصيب بالتواء في الكاحل الأيمن يوم 22 يناير الماضي أمام إيبار بالليجا.

أما إنييستا (32 عاما) فأصيب خلال لقاء كأس الملك بذهاب ربع النهائي أمام ريال سوسييداد في العضلة النعلية من الساق اليسرى.

ويخطط البرسا للدفع بـ"الرسام" لبضع دقائق في لقاءه امام ألافيس بالليجا يوم 11 الجاري لإعداده بأفضل شكل لمواجهة التشامبيونز ليج المرتقبة.