تتوقع رابطة الليجا المنظمة للدوري الإسباني لكرة القدم أن تنهي الموسم الحالي بإجمالي إيرادات تصل إلى 3 مليار و327 مليون يورو لجميع الأندية، بزيادة تقدر بـ8.7% عن موسم 2015-2016 الماضي.

وقال خابيير تيباس، رئيس الرابطة، إن هذا الرقم يمثل زيادة قدرها 59% عن الإيرادات المسجلة منذ ستة مواسم (2 مليار و97 مليون يورو).

جاءت تلك التصريحات أثناء مقابلة مع الصحفيين حضرها تيباس بالإضافة لكل من المدير العام للرابطة خابيير جوميز، ونائب رئيس بنك سانتاندير في إسبانيا مانويل سندويا.

ووفقا لهذه البيانات، فقد أنفقت أندية مسابقتي الدرجة الأولى والثانية نسبة 74.2% من إيرادتها على قائمة لاعبيها خلال موسم 2011-12 مقارنة بـ62.6% هذا الموسم، دون احتساب أرقام الناديين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، حيث أنفقا نسبة 90% من إجمالي إيراداتهما على قائمة اللاعبين موسم 2011-12 وهي النسبة التي انخفضت بشدة إلى 60.4% الموسم الماضي.

كما أوضحت البيانات التي أوضحها جوميز ان صافي الدين على الأندية انخفض بواقع 837 مليون و700 ألف يورو خلال المواسم الخمس الأخيرة (من 3 مليار و223 مليون و800 ألف يورو إلى مليارين و386 مليون و100 ألف).