أكد محمد أبو العلا طبيب المنتخب المصري على أن تحليل الحمض النووي الذي خضع له لاعبي الفراعنة قبل أيام من مسابقة كأس أمم أفريقيا كان له تأثيراً إيجابياً على الفريق.

وكان لاعبو منتخب مصر قد خضعوا لتحليل الحمض النووي قبل الدخول في معسكرهم قبل البطولة، وذلك لوضع برنامج تدريبي وغذائي لكل لاعب قبل انطلاق المسابقة.

وتحدث أبو العلا في تصريحات لصحيفة دايلي ميل البريطانية، مؤكداً على أن التحليل الذي خضع له اللاعبين كان له مفعول إيجابي على الحالة البدنية للاعبين.

وسبق ليلا كورة أن نشر تقريراً عن تأثير التحليل على الرياضيين ولاعبي كرة القدم، إلى جانب تعريف بالفرق التي استعانت به من قبل. (طالع من هنا)

وقال طبيب المنتخب في بداية حديثه مع الصحيفة البريطانية: " الاستشفاء هو السر ".

وأكمل: " ما نراه في الفترة الحالية هو أن تحليل الحمض النووي للاعبين كان جزء لا يتجزأ مما وصلنا له، معظم لاعبينا يحتاجون لوقت قليل للاستشفاء ".

واختتم: " الأمر مرتبط بشكل وطيد بالنتائج التي حصلنا عليها من تحليل الحمض النووي للاعبين، والآن نحن نستفيد منه بشكل جيد ".