اهتمت وسائل الإعلام العالمية بالحديث عن خسارة المنتخب المصري من نظيره الكاميروني بنتيجة 2-1 في نهائي أمم أفريقيا، وذلك بعدما بدأ الفراعنة بالتقدم في النتيجة.

وسجل محمد النني الهدف الأول في المباراة، قبل أن يعود أسود الكاميرون بتسجيل هدفين خلال الشوط الثاني كان وراء حصد الفريق للقب الخامس في تاريخه.

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية أن "المنتخب المصري الذي لم يستقبل أي هدفين في مباراة واحدة على مدار 21 مباراة منذ نوفمبر 2014، تعرض لهزيمة مؤلمة في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة."

وتحدثت صحيفة "صن" البريطانية أيضا عن المباراة، حيث قالت :"منتخب الكاميرون خالف كل التوقعات التي وصفته بالجيل الأسوأ في تاريخ البلاد، واستطاع أن يعيد بلاده على منصة التتويج لأول مرة منذ 2002."

وكان لصحيفة "جارديان" البريطانية حديث بين شوطي المباراة :"المنتخب المصري كان مثاليا على مدار 45 دقيقة، وبالرغم من سيطرة الكاميرون على الكرة فلم يكن لديهم قدرة على اختراق دفاع مصر."

وانتقالا إلى شبكة "ESPN" فقد قالت :"مصر تلقت الضربة في حين كان جميع لاعبي الفريق في انتظار الحصول على جانب من الراحة استعدادا للوقت الإضافي، لكن أتى أبو بكار وأحرز هدف الفوز للكاميرون."

أما شبكة "CNN" الأمريكية فقالت :"مصر التي نادرا ما استقبلت أهداف ونسيت كيف تكون الخسارة في أمم أفريقيا، حيث لم يخسر الفريق منذ عام 2014، وعلى مدار 24 مباراة بالبطولة."