تحدث المدرب البلجيكي هوجو بروس المدير الفني لمنتخب الكاميرون عن التغيير الذي حدث للأسود وأدى للتتويج بكأس الأمم الإفريقية، وكيف تفوق على مصر في نهائي البطولة.

وظفر الكاميرون بكأس الأمم الافريقية للمرة الخامسة في التاريخ بعد الفوز على منتخب مصر في نهائي 2017 بالجابون بنتيجة 2-1.

وأشار مدرب الكاميرون في تصريحات بعد المباراة بالمؤتمر الصحفي "عندما توليت قيادة المنتخب منذ عام، وجدت عدد من اللاعبين الكبار والقدامى يغيب عنهم الحافز".

وتابع "كان علي أن أحدث تغييرا، لأن اللاعبين لم يأتوا للعب بقميص المنتخب بقلوبهم، يأتون للمنتخب بسبب استدعاء المدير الفني لهم فقط لا غير".

وأضاف "لقد قمت بالاستعانة ببعض اللاعبين الجدد من أجل بدء عملية التغيير، اعتقد أنني قمت بعمل جيد، ونمتلك حاليا منتخبا لم يصل لأقصى مستوى، نريد مزيد من التحسن".

وأكمل "بالتأكيد انها بداية رائعة، قلتها مرات عديدة، ليس لدي 23 لاعبا بل صديق، كنا نمتلك دكة قوية ومتحمسة وهذا ما فرق معنا امام مصر والسنغال وغانا".

واستمر "من الغباء ان يتحدث مدير فني عن الانتقام من الصحفيين، اعمل من أجل النتائج، سعيد جدا بالتتويج بالبطولة الافريقية، كل ما اطلبه من الصحفيين هو الصبر والاحترام".

وأكد "لا يوجد لدي أي مشاكل مع وسائل الإعلام فيما يخص انتقادي او انتقاد اللاعبين، العلاقة اصبحت افضل، وهم يتفهمون ما فعلت الأن".

وعن لقاء مصر أجاب "في الشوط الأول لم نجد جيدين من الناحية التنظيمية، والاستحواذ في منتصف الملعب كان لصالح الفريق المصري، قمنا بعمل اخطاء عديدة".

واختتم "كان من الصعب أن تشرح للاعبين تغيير طريقة الأداء في ثواني معدودة، بين الشوطين وجهتهم لما يمكن أن يفعلوه، تم تنفيذ التعليمات، لم نكن افضل فنيا فقط بل وبدنيا".