أكد المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لويس إنريكي اليوم أن فريقه لن يسعى وراء التعادل في مواجهة أتلتيكو مدريد بإياب نصف نهائي كأس الملك على ملعب كامب نو على الرغم من فوزه ذهابا بهدفين لواحد.

وقال إنريكي في مؤتمر صحفي "التعادل السلبي لا يخدمهم وعلى الرغم من أنه سيكون أمرا رائعا بالنسبة لنا إلا أننا لن نسعى خلفه"، مذكرا بأن أتلتيكو فريق لا يمكن التهاون أمامه.

وتابع المدرب "دائما ما شاهدنا مستويات طيبة من أتلتيكو في كامب نو، ولكنه دائما ما كان ينغلق في منطقته أكثر من ممارسة الضغط العالي. ربما سنشاهد غدا أمرا مختلفا وفريق يضغط إلى الأمام بشكل أكبر".

واعتبر المدير الفني أن بطاقة الصعود لنصف النهائي ليست مضمونة حيث أضاف "نتيجة الذهاب ليست جيدة ولكن أعتقد أنه لا يوجد أي لاعب في الفريق يعتقد أن الأمر مسلم به. سنعاني أثناء المباراة. هذا أمر مؤكد".

ولهذا السبب أكمل "سنحتاج إلى دعم الجمهور. سيكون للمشجعين غدا أهمية كبرى. الأمور لم تحسم بعد".

وبخصوص إذا ما كان سيدفع بأي من أندريس انييستا وسرجيو بوسكيتس العائدين من الإصابة، فإن أنريكي أجاب بطريقة مبهمة "ربما نعم وربما لا".

وسيغيب عن المباراة اللاعب نيمار بسبب الإيقاف، وهو الأمر الذي ربما يمثل مشكلة نظرا للمستوى الجيد الذي يقدمه حاليا.
وحول هذا الأمر صرح "مستوى نيمار أعلى من مسألة الأهداف، ليس فقط لأنه يخلخل قوام الخصم ويصنع الأهداف، بل بسبب مساهماته على الصعيد الدفاعي".

وأشار إنريكي من ناحية أخرى إلى أنه ليس قلقا بخصوص الانذارات التي تقع على كل من ليونيل ميسي وصمويل أومتيتي وجوردي ألبا، لأنه إذا ما تلقى أي منهم بطاقة فسيغيب عن النهائي.

وبخصوص إذا ما كان تغيير ميسي في مباراة أثلتيك الأخيرة في الليجا متفق عليه فإن المدرب ترك انطباعا بذلك، حيث قال "كل المدربون يتحدثون مع لاعبيهم. تخيل أحدا بمستوى ميسي، سيكون من الحماقة عدم الحديث معه".