قال الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد اليوم قبل مواجهة برشلونة غدا الثلاثاء في إياب نصف نهائي كأس إسبانيا على ملعب كامب نو بخصوص ما أثير أنه سيمارس الضغط العالي منذ بداية المواجهة لتعويض الخسارة ذهابا بهدفين لواحد، إنه لم يحب "المغامرات" أبدا.

ولم يقدم سيميوني أي تلميحات بخصوص الطريقة التي سيخوض بها فريقه المباراة مشيرا إلى أنه ينتظر مواجهة برشلونة "الأفضل بين الجميع" في مباراة الغد إنطلاقا من منظور "الواقع" وفيما يتعلق بمسألة الضغط العالي قال "يمكن قول الكثير من الأشياء ولكن الواقع هو الأمر الوحيد الذي يحكم. نواجه فريقا قويا على أرضه ولم أحب المغامرات أبدا. أحب كل ما هو حقيقي والحقيقة هي ما ستحدث غدا".

وبخصوص فرناندو توريس وإذا ما كان سيدفع به أساسيا قال "لم نعمل بعد على تحديد التشكيل الرئيسي ومن هنا إلى غد سنحدد من سيبدأ".

وعما قيل حول أن أتلتيكو سيعمل على مقارعة البرسا ندا لند في الهجمات قال "الحقيقة أنه قد تقال الكثير من الأشياء ولكن الوقائع قد تنطوي على كم كبير من الإختلافات، سنواجه فريقا قويا، هو بكل تأكيد الأفضل في العالم".

وتابع المدرب "برشلونة مستعد لأي فريق يسعى للضغط عليه في ملعبه ومستعد للعب على المرتدات الأكثر سهولة، عما يتطلبه الأمر لبناء الهجمة من الخلف".

وأكمل سيميوني "أعتقد ان كل ما يقال لا يخدم. الوقائع والحقائق التي ستحدث غدا هي الأمور الوحيدة التي تعكس قيمة، لهذا ربما توجهون ألف سؤال لي بخصوص الأمر، ولكن كل هذه الأمور لن تشكل فارقا".

وقال المدرب إنه ينتظر "أفضل أداء من برشلونة في مباراة الغد بسبب الطريقة التي استعدوا بها للمباراة والراحة التي منحوها للاعبين".

وطالب المدرب فريقه بأن يلعب بـ"نفس الحدة وأفضل المستويات التي قدمها الموسم الماضي وأن نشعر نحن بأنفسنا أننا فريق".