أكد عبد الله السعيد لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر على أن فريقه لم يخض المباراة النهائية لكأس الأمم الأفريقية أمام الكاميرون بكل قوته متأثراً بظروف صعبة.

السعيد قال في حوار مع قناة "سي بي سي" أن الفريق المصري واجه ظروفاً صعبة في البطولة تسببت في أن يخوض المباراة النهائية بقوة أقل من الطبيعية.

عبد الله أضاف قائلاً: "الملعب الذي خضنا عليه 4 مباريات في بور جونتي كان سيء جداً وأثر علينا، بالإضافة إلى الضغط العصبي في المباريات الذي أثر سلباً على اللاعبين القادمين من ضغط مباريات متتالي في الدوري المصري".

منتخب مصر خسر نهائي كأس الأمم الأفريقية (2-1) أمام منتخب الكاميرون الذي حقق اللقب للمرة الخامسة في تاريخه مقابل 7 مرات للفراعنة الذين يظلون البطل التاريخي للقارة.

وواصل السعيد تصريحاته قائلاً: "فقدنا العديد من اللاعبين بسبب الإصابات وكان يقع منا لاعبين أثناء المباريات، كل هذا أفقدنا قوتنا أمام الكاميرون رغم أنه كان من المفترض أن نلعب النهائي بكامل قوتنا".

عبد الله سجل الهدف المصري الأول في بطولة الجابون وكان في شباك منتخب أوغندا ليهدي مصر أول فوز في البطولة، لكنه لم يسجل مرة أخرى مكتفياً بمجهوده الكبير في الملعب.

وأنهى السعيد قائلاً: "قدمنا كل ما لدينا أمام الكاميرون في بداية المباراة، وبعد ذلك تأثرنا بسبب الإجهاد الذي يتبعه قلة في التركيز مع خوفنا من تلقي هدف للحفاظ على تقدمنا، لكن هذه كرة القدم عشنا معها أياماً صعبة وأياماً سعيدة".