أوضح أحمد ناجي مدرب حراس مرمى منتخب مصر حقيقة غضب عصام الحضري حارس الفراعنة خلال معسكر الجابون الأخير.

وشارك الحضري في وصول مصر لنهائي كأس الأمم الافريقية 2017 بعدما كان خارج حسابات الجهاز الفني فيما يخص الحارس الأول.

وكانت تقارير إعلامية قد أبرزت عن غضب الحضري قبل أيام من انطلاق البطولة الافريقية لعلمه بقرار جلوسه بديلا.

واستعان الارجنتيني هيكتور كوبر بأحمد الشناوي حارسا اساسيا خاصة بعد إصابة شريف إكرامي في بداية المعسكر.

ودفع كوبر بالحضري بعد مرور 23 دقيقة من مباراة مصر ومالي في افتتاح المسابقة بعد اصابة الشناوي بتمزق في العضلة الخلفية.

وأشار ناجي في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "جلست مع الحضري قبل السفر للجابون وابلغته بما سوف يحدث، وأننا نريد الاعتماد على الشباب".

وواصل "الحضري غضب لمدة 4 ساعات فقط، وبعد ذلك عاد طبيعيا، ولم يفتعل اي مشاكل كما قيل، الحضري لم يخذلني مطلقا، فالحارس عاد بطلا شعبيا".

وتابع "تحدثت معه بأن لا احد يعلم ما يمكن أن يحدث، وبعد البطولة أكدت له أن ما توقعته حدث، الحضري كان خارج الحسابات وعاد افضل حارس في افريقيا".

وأكمل "الشناوي كان يعلم من خلال التحفيز انه سوف يبدأ، يجب أن احافظ على العامل النفسي لجميع الحراس حتى لا اخسرهم ولا افقد ثقتهم".

وعن شريف إكرامي أجاب "ما حدث كان سوء تفاهم وقمت بتوضيح الامر، لا يمكن أن اقوم بتعمد احباط حارس لدي خاصة كوني لا امتلك سوى اثنين، ما بالك بأنه شريف اكرامي".

واختتم تصريحاته قائلا "كوبر مدرب حكيم ويعلم كيف يحتوي المواقف، لا صحة على ما اثير حول استبعاد اكرامي من حسابتنا، هؤلاء ابنائنا ونريد الحفاظ على الجميع".