تحدث حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي عن كواليس مسيرته بالقلعة الحمراء منذ كان لاعبا صغيرا وحتى وصل للإدارة الفنية للفريق.

ويستعد الأهلي لملاقاة الزمالك على لقب كأس السوبر المصري يوم 10 فبراير الجاري بدولة الامارات.

وأشار البدري في تصريحات لقناة "ابوظبي الرياضية" "مسيرتي بدأت منذ كنت في العاشرة من عمري، وتدرجت في جميع فرق الناشئين حتى صعدت للفريق الأول مع هيديكوتي".

وتابع "صعدت للفريق الأول وكنت في عمر السابعة عشر، كنت مدافعا لهذا معروف بالعزيمة والإصرار، واعتزلت في سن مبكر لكن وقفتي مع نفسي سبب ما وصلت اليه".

وواصل "وجدت أن مسيرتي لا يجب أن تتوقف عند الاصابة، بدأت رحلة التدريب مبكرا وهذا اتاح لي التواجد في الفريق الأول مبكرا من خلال العمل مساعدا مع مدربين اجانب".

وأضاف "ابرزهم كان جوزيه وعندما عاد مرة ثانية اختارني بالاسم كمدرب عام، واستعان بي الأهلي اداريا بعد وفاة ثابت البطل ونجحت، كل هذه الأمور اثقلت خبراتي".

واستمر "الظروف التي سنحت لي ايضا بسبب اجتهادي جعلتني في هذا المنصب، فالأهلي كان يبحث عن مدرب اجنبي وكان الأمر صعبا فقاموا بتعيني، رسالتي للجميع الاجتهاد والعمل والصبر".

وعن مباريات القمة أجاب البدري "دائما كلامي واحد، فالقمة لها ثوابت لا تتغير، مباراة هامة حتى لو نتيجتها لا تحسم بطولة، ما بالك والمباراة على لقب كأس السوبر، مباراة مثيرة بكل تأكيد".

وأكد "الفريقان كتاب مفتوح، اتابع الزمالك بكل تأكيد فهذا جزء من عملي معرفة تطوراتهم، لدي ملف بالإيجابيات والسلبيات ومفاتيح لعب الفريق، هم بالتأكيد يتابعونا ايضا حتى لو هناك غلق للمعسكرات فالمعلومة تتوافر".

وعن حالة الدوليين قبل السوبر أجاب البدري "ارى حالة من الحزن على وجوههم، هذا أمر طبيعي بعد ضياع لقب امم افريقيا، لكن سأشركهم لأنني ارى في وجوههم الرغبة".

وعن تحميل المنتخب اصابة حجازي ومروان محسن "مستحيل التحدث عن تسبب المنتخب في اصابة مروان محسن، من الوارد أن يتعرض اللاعب لإصابة كهذه مع المنتخب او النادي سواء في المباريات او التدريب".

واختتم قائلا "راسلت حجازي وأكدت له على ضرورة عدم المخاطرة في حالة اذا كان مصابا ولعب مباراة الكاميرون حتى لا يعرض منتخب مصر للخطر وكذلك حتى لا تتفاقم اصابته، لكن الحمد لله شارك بشكل طبيعي".