انهى هاني ابوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الجدل حول أزمة تلقي أحد لاعبي الكاميرون انذارين قبل مواجهة مصر وتقديم شكوى للاتحاد الافريقي من أجل اعادة اللقاء.

وكانت حالة من الجدل قد اثيرت مؤخرا حول لاعب الكاميرون موكاندجو ولعبه لمباراة مصر في نهائي كأس الأمم الافريقية رغم حصوله على انذار ثاني في نصف النهائي أمام السنغال.

وخسر المنتخب المصري لقب كأس الأمم الافريقية لصالح الكاميرون بنتيجة 2-1 في المباراة النهائية التي اقيمت بعاصمة الجابون.

وأشار ابوريدة في تصريحات لبرنامج "الحريف" "بعد كل دور يحدث اجتماع من جانب اللجنة الفنية للاتحاد الافريقي للحديث عن بعض الأمور التنظيمية".

وأضاف "بعد نهاية الاجتماع يتم اصدار مستندات تكشف موقف كل لاعب مع منتخب بلاده ومن يحق له خوض المباريات ومن تعرض للإيقاف".

وواصل "لم التفت لما تم تداوله في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لعلمي بعدم وجود أزمات، ولا أساس من الصحة لمشاركة لاعب موقوف أمام مصر".

واختتم تصريحاته قائلا "بالطبع هناك توتر في العلاقات مع الكاف، لا اريد الدخول في التفاصيل، لكن الأمور ستتحسن في الفترة المقبلة".